الارشيف / رياضة / الوطن

المدرب الأهلاوي المستبعد من تدريب : "القرار بسبب التطرف وغيرة أبناء النادي"

أكد عمرو فتحي، مدرب فريق الأسيوطي، الذي رفض تعيينه ضمن الجهاز الفني لمؤمن سليمان، أنه تم إبلاغه بالقرار الرسمي منذ ساعات بعد ضمه للجهاز الفني، وأنه يتمنى النجاح لمدرب الأبيض في مهمته الصعبة بدوري أبطال أفريقيا.

كانت حملة قد انطلقت فور إعلان القرار ضد المدرب الذى عمل مع مؤمن سليمان وقت قيادته للأسيوطى لكونه ينتمى للنادى ، وأنه قام بتوجيه سباب لنادى من قبل عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعى.

وقال «فتحى» فى تصريحاته لـ«الوطن سبورت»: «بعض مقدمى البرامج حوّلو الأمر إلى الكلام عن أننى لست من أبناء نادى وأن هناك الكثير من أبناء النادى يمكنهم العمل فى هذا المنصب، ولم يتساءلوا هل هذا المدرب كفء أم لا ولماذا اختاره مؤمن سليمان؟».

وأضاف «فتحى»: «لم ألعب للأهلى والزمالك، حيث كنت لاعباً فى وطلائع الجيش، وأفهم طريقة مؤمن سليمان جيداً، وفى النهاية أنا مدرب محترف، لكننا فى النهاية نريد أن نتجنب أى هجوم على مؤمن سليمان حالياً كون الفريق مقبلاً على حاسمة فى نهائى دورى أبطال أفريقيا ويحتاج للتركيز فيها، وتم إبلاغى أمس فقط بالتراجع عن قرار تعيينى، لكننى أرى أن ذلك نوع من التطرف فى اتخاذ القرار دون النظر إلى مدى كفاءة الشخص المطروح اسمه».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من الوطن من خلال الرابط التالي الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا