الارشيف / رياضة / Sport360

ماذا قال مهدي علي مدرب منتخب الامارات عن مواجهة تايلاند والسعودية؟

وجه مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم، الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لتوجيهات سموه بتخصيص طائرة خاصة لبعثة المنتخب إلى جدة لمواجهة المنتخب السعودي 11 الجاري، وقال: بالنيابة عن كل أعضاء المنتخب الوطني سواء من الجهازين الفني والإداري ولاعبي المنتخب، نتوجه بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، على هذه المكرمة، وهذا الدعم الذي من شأنه أن يمنح الجميع دافعاً وحافزاً لتحقيق الهدف الذي نسعى من أجله وهو التأهل إلى العالم.

وأضاف: سموه عودنا دائماً على دعم المنتخب ومساندته في كل الأوقات، وهذا الدعم ليس بغريب على سموه، ويمنحنا الدافع لتقديم مزيد من العطاء والجهد للوصول إلى الحلم بالتواجد في المونديال.

وتابع: توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ليست فقط لتسهيل مهمة المنتخب في مباراته أمام السعودية، ولكنها رسالة تحمل معاني كثيرة تؤكد على المتابعة والاهتمام الدائم من أصحاب السمو قياداتنا الرشيدة للمنتخب الوطني وللألعاب الرياضية كافة، كما أنها رسالة موجهة للجماهير أيضاً لمواصلة دعم ومؤازرة المنتخب في مشواره، فهي بادرة طيبة تؤكد ضرورة الحفاظ على التفاؤل، إذ إن الحظوظ في المنافسة على التأهل إلى المونديال مازالت قائمة والمشوار لا يزال طويلاً.

العلامة الكاملة

ووصف مهدي علي، مواجهتي تايلاند والسعودية بـ«الحاسمتين والمفصليتين» في مشوار الأبيض في التصفيات المؤهلة لنهائيات العالم ، مؤكداً أن المنتخب يسعى لتحقيق العلامة الكاملة في المباراتين، ولا مجال للتفريط بأي نقطة من أجل استمرار المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل.

ويستعد منتخبنا لمواجهة تايلاند الخميس المقبل على استاد محمد بن زايد في الجولة الثالثة من التصفيات،.وقال مهدي علي في تصريحات صحافية عقب مران المنتخب مساء أول من أمس: مباراتا تايلاند والسعودية في غاية الأهمية، وهما مواجهتان حاسمتان ومفصليتان في التصفيات، وبناء على نتيجتهما ستتضح ملامح المنافسة بين منتخبات المجموعة، ونسعى إلى تحقيق هدفنا بحصد النقاط كاملة.

تفكير

وأضاف: نتعامل مع كل على حدة، ولا نفكر حالياً سوى في المواجهة الأولى أمام تايلاند التي نأمل أن نحقق فيها مبتغانا بالحصول على النقاط الثلاث، وثقتنا كبيرة في اللاعبين لتقديم الأداء القوي الذي يؤهلنا لتحقيق الفوز، والجميع في مستوى جيد من الجاهزية في ظل سير برنامج الإعداد وفق ما أعد له مسبقاً، وبرغم أننا عانينا من بعض الإصابات البسيطة في بداية التحضيرات للمباراتين بإصابة وليد عباس وخميس إسماعيل، إلا أنهما تعافيا تماماً وانضما للتدريبات بشكل جيد، وأصبح الجميع جاهزاً للمشاركة في المباراة، وتبقى الكلمة الأخيرة للاعبين في أرضية الملعب.

جاهزية

ويرى مهدي علي أن المنتخب في وضعية أفضل في الفترة الحالية فيما يتعلق بالجاهزية الفنية والبدنية للاعبين بعد أن خاضوا بعض المباريات منذ بداية الموسم، سواء مع المنتخب أو مع أنديتهم في دوري الخليج العربي، وقال: في بداية أي موسم اللاعب لا يصل إلى «الفورمة» الكاملة، ونجد أن منتخبات دول شرق آسيا بدأوا التصفيات في منتصف الموسم بالنسبة لهم، بعكس التي كانت في بداية الموسم، إلا أنه وبعد مرور عدة جولات فإن المستوى الفني والبدني في تزايد، كما أن أجواء الطقس تحسنت بشكل كبير بعكس الظروف التي كانت عليها استراليا، رغم أنها أثرت على الفريقين، مشيراً إلى أن المنتخب استطاع تحقيق بداية قوية بالفوز على اليابان في ظل حالة التركيز التي كانت خلال فترة الإعداد الطويلة قبل بداية الموسم، ولكننا خضنا أخرى قوية بعدها بأيام قليلة أمام المنتخب الأسترالي، وقدمنا أداء لا بأس به وأضعنا فرصاً عدة، إلا أن الفرصة مازالت موجودة وبإمكاننا التعويض في المباريات المقبلة.

دراسة

تحدث مهدي عن رؤيته للمنتخب التايلاندي على ضوء دراسته لأسلوب وطريقة لعب المنافس خلال المباريات الماضية، وأكد أن منتخب تايلاند من المنتخبات متطورة المستوى في القارة الآسيوية، ولا يجب أن ننسى أنه تأهل إلى الدور الحاسم بعدما تصدر مجموعته في المرحلة الأولى من التصفيات، وبالتالي ندرك جيداً صعوبة المباراة، ولا فرق لدينا بين وأخرى خلال مشوار التصفيات. وقال: درسنا المنتخب التايلاندي جيداً، وشاهدت بالأخص آخر مباراتين له أمام اليابان والسعودية للوقوف على نقاط القوة والضعف في المنافس، ونسعى إلى وضع الخطة المناسبة للمواجهة من أجل تحقيق الفوز، ولكن الأهم ظهور لاعبينا بالمستوى الفني والبدني الجيد، واللعب بنفس الشخصية والهوية التي ميزت أداء الأبيض في السنوات الأخيرة ووضعته في طليعة منتخبات القارة الآسيوية.

حذر

وشدد مهدي ، على أن الحذر الإيجابي مطلوب أمام تايلاند بناء على المعطيات قبل المباراة، وأنها الفرصة الأخيرة أمامه بعد خسارته مباراتين، وهو ما يؤكد أن المباراة صعبة، وقال: اعتدنا التعامل بحذر إيجابي،حتى في وجود فروقات فنية بين أي منتخبين، وحرصنا خلال الإعداد على تجهيز اللاعبين بالشكل المطلوب من أجل تقديم أداء قوي من الناحيتين الهجومية والدفاعية، خصوصاً وأن منتخب تايلاند يمتاز بالسرعة ، ويعتمد على الهجمات المرتدة ، ولكن في الوقت نفسه فإننا نسعى دائماً للعب بشخصية الأبيض كونه أحد أفضل المنتخبات في القارة ، ولدينا ثقة كبيرة في اللاعبين على تقديم أقصى ما لديهم ، لأن الكلمة الأخيرة تبقى لهم في الملعب،لافتاً إلى أن الأداء قد يشوبه انخفاض أو ارتفاع من الناحية الفنية، ولكن الأهم أن نظهر بهوية الأبيض.

ثقة

أعرب مهدي علي عن ثقته في استمرار المؤازرة والدعم الجماهيري للأبيض في مباراته المقبلة أمام تايلاند، وقال نحن نثق بأن الجماهير ستواصل دعمها للمنتخب، وستبقى خلفه في كل المباريات، وكنا نتمنى أن نهديها الفوز في المباراة الماضية أمام استراليا، ولكن المظهر الرائع التي بدت عليه عقب المباراة بهتافها للاعبين وتشجعيهم رغم الخسارة أكد على الوعي الجماهيري، ونتمنى أن تستمر تلك الروح الإيجابية، ونثق بأن الجماهير ستتواجد بكثافة في مدرجات استاد محمد بن زايد لمساندة المنتخب في مباراته المهمة.

المنتخب يكثّف تحضيراته والتدريبات مغلقة

أدى منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، تدريباً مغلقاً، أمس، على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي، في إطار استعداداته لمواجهة تايلاند يوم الخميس المقبل في الجولة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات العالم.

وقرر الجهاز الفني لمنتخبنا، بقيادة المهندس مهدي علي، إغلاق التدريبات لفرض أجواء من السرية على التحضيرات الفنية للأبيض، في ظل التركيز على النواحي الخططية في التدريبات التي تسبق المواجهة مع اقتراب المباراة، ولتوفير مزيد من التركيز للاعبين. ويؤدي المنتخب حصتين تدريبيتين على استاد مدينة زايد الرياضية اليوم وغداً، ويخوض الحصة التدريبية الأخيرة بعد غد على استاد محمد بن زايد، بحسب لوائح الاتحادين الدولي والآسيوي.

وكان الجهاز الفني كثف من تحضيراته خلال اليومين الماضيين، وخاض المنتخب حصة تدريبية قوية مساء أول من أمس، ركز خلالها على تنفيذ بعض الجمل التكتيكية، وأوقف مهدي علي المران أكثر من مرة خلال التقسيمة التي أجراها بين اللاعبين، لتنفيذ بعض النواحي الخططية بالشكل الأمثل، وعلى ضوء دراسته للمنافس، فيما خاض ثلاثي حراس المرمى، ماجد ناصر وعلي خصيف وأحمد محمود ديدا، تدريبات قوية تحت إشراف الكابتن حسن إسماعيل مدرب الحراس، وظهر الثلاثي بمستوى جيد، ما يؤكد على أن حراسة عرين الأبيض بخير.

المصدر: البيان

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من Sport360 من خلال الرابط التالي Sport360 ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا