الارشيف / رياضة / الوطن

تحليل بالدرجات| أخطاء مؤمن كادت تحرم من الفوز.. وتأخر "عبد العال" حرمه من التعادل

  • 1/2
  • 2/2

دور دفاعي لشيكابالا.. "دونجا" و"الونش" يتألقان.. و"حفني" يسقط ضحية التوظيف الخاطيء

الفريق البترولي ظهر ضعيف هجوميا في الشوط الأول واعتمد على "الكماشة".. و"مارتينيز" قلب موازين المباراة

حقق فريق الكرة الأول بنادي فوز صعبا بهدفين لهدف على نظيره إنبي في الجولة السابعة للدوري، لكن المباراة شهدت العديد من التقلبات الفنية للفريق.

فالزمالك بدأ المباراة معتمدا على طريقة 4- 3- 3 بشكلها الدفاعي بوجود جنش كحارس مرمى وأمامه حسني فتحي ومحمود حمدي "الونش" وأحمد دويدار ومحمد ناصف، وفي الوسط لاعب ارتكاز ثابت محمود عبد العاطي "دونجا" وعلى يمينه طارق حامد وإلى يساره معروف يوسف، وثلاثي هجومي مكون من شيكابالا جناح أيمن وأيمن حفني جناح أيسر وباسم مرسي مهاجم وحيد.

في المقابل كان تشكيل إنبي دفاعيا هو الأخر حيث اعتمد علاء عبد العال على طريقة 4- 5- 1 بوجود على لطفي كحارس مرمى وأمامه علي فوزي مدافع أيمن وقلبي دفاع رامي صبري وإبراهيم يحيي وعمرو طارق كمدافع أيسر، وفي الوسط ايمانويل ايجبتور وعلي عيد ومحمود توبة ولاما كولين ومحمد الشامي، ومهاجم وحيد هو عمرو مرعي.

افتقد للخطورة الهجومية في الربع ساعة الأولى نظرا للكماشة الدفاعي التي اعتمد عليها علاء عبد العال بحيث أنه كلما وصلت الكرة لشيكابالا يضغط عليه كل من محمود توبة وعلى فوزي مع وجود على عيد لعمل التغطية على القادم من وسط ملعب ، ونفس الأمر بالنسبة لحفني الذي وقع فريسة لرقابة إيجبتور وضغط عمرو طارق وكذلك على عيد لاعب الارتكاز.

في المقابل اعتمد إنبي على الهجمات المرتدة نظرا لسرعة مرعي ومن خلفه كولين والشامي لكن هجماته لم تكن مؤثرة.واستمرت المباراة مملة في رتمها نظرا لسقوط لاعبي فريسة سهلة مع عدم إدراك مؤمن سليمان لكون أيمن حفني لا يتألق عندما يلعب على الأطراف، فاضطر لأن ينزل حفني وشيكابالا لوسط الملعب على أن يقوم معروف وطارق حامد بعمل الزيادة وكان ذلك هو الحل عندما أطلق حامد تسديدة بعد مرمو نصف ساعة كاملة أعلنت تقدم الأبيض.

وبعد ذلك الهدف لم يغير أي من الفريقين طريقته، باستثناء زيادة حسني فتحي لهجماته من الجانب الأيمن حيث كان يتراجع شيكابالا للخلف ليسحب معه أحد المدافعين ويفسح المجال لفتحي.ومع بداية الشوط الثاني نجحت خطة مؤمن سليمان في تسجيل الهدف الثاني بعد عرضية من حسني فتحي ارتقى لها باسم مرسي مسجلا الهدف الثاني، أفسد م كان ينوى علاء عبد العال القيام به.

فمدرب إنبي أجرى تغييرا تكتيكيا مع بداية الشوط الثاني بنزول ماريو مارتينيز بدلا من على عيد بحجة أن الأخير مصاب لكنه غير طريقة اللعب إلى 4 - 2 - 2 - 2 بدخول الشامي كمهاجم ثاني بجوار عمرو مرعي علىأن يأتي مرتينيز من وسط الملعب مع لاما كولين، لكن هدف مرسي كان أسرع لكن إنبي بدأ منذ تغير الطريقة في مبادلة للهجمات، لكن كلها تحطمت أمام الونش المتألق وبجواره أحمد دويدار على الرغم من عشوائية أداء الأخير نسبيا، مع معاونة المتألق دونجا الذي نجح في استخلاص كل الكرات المشتركة التي دخل فيها.

مع مرور المباراة أجرى مؤمن سليمان ثلاثة تغيرات كلها على طريقة مركز بمركز بنزول مصطفى فتحي بدلا من أيمن حفني، ثم أحمد رفعت بدلا شيكابالا، وأخيرا التغير الكارثة بخروج دونجا المسيطر على وسط الملعب ونزول إبراهيم صلاح، في تغير به الكثير من المجاملة للاعب ابتعد كثيرا عن مستواه مؤخرا على حساب دونجا ما منح السيطرة لإنبي في أخر ربع ساعة من المباراة.

ومع تسرع وتهور مؤمن سليمان في التغيرات تعرض باسم مرسي لإصابة اضطر لاستكمال المباراة بها، خصوصا أنه كان يخشى سحبه من الملعب بعدما اعترض عليه اللاعب بشدة في اللقاء الماضي أمام بعد تغيره.ونجح عمرو مرعي في استغلال ثغرة بعدما تلقى كرة بينية من مارتينيز لم ينجح فيها إلى بعد خروج دونجا وغالط الونش وسجل الهف الأول ليعيش على أعصابه لمدة 10 دقائق كاملة بعد احتساب أربع دقائق كوقت ضائع.

حقق فوزا صعبا في النهاية وهذا هو الأهم ولكن التغيرات الخاطئة كادت أن تهدر النقاط الثلاث، وعلى النقيض لم يقدم إنبي في الشوط الأول ما يستحق عليه التسجيل ولو بدأ المباراة بالطريقة التي أنهاها بها فكان من الممكن ان تتغير النتيجة.

تقييم بالأرقام من (1 - 10):

:

جنش: 7 تألق في الزود عن مرماه فيأكثر من كرة وحاول الخروج دون تلقي أهداف

حسني فتحي: 7 تألق على المستوى الدفاعي وكذلك هجوميا وصنع الهدف الثاني

الونش: 6 ظهر بمستوى ثابت باستثناء هفوة هدف إنبي

دويدار: 4 أداءه عشوائي بشكل كبير

ناصف: 5 قدم أداءا دفاعيا جيدا ولم يظهر على المستوى الهجومي بالشكل المطلوب

دونجا: 8 سيطر على وسط الملعب ونجح في استخلاص كل الكرات التي تدخل فيها

طارق حامد: 9 تألق دفاعيا وهجوميا وسجل الهدف الأول

معروف: 7 قدم مميزة في تبادل المراكز مع أيمن حفني

شيكابالا: 6 ظهر بشكل جيد قبل استبداله ولعب دورا تكتيكيا مميزا

حفني : 6 التوظيف الخاطيء كجناح حرمه من زيادة التألق كونه يجيد الاختراق من العمق واللعب بحريةباسم مرسي: 7 ضغط كثيرا على لاعبي إنبي ونجح في تسجيل الهدف الثاني

مصطفى فتحي: 5 الأنانية تسيطر على أداءه بشكل كبير وأهدر هدفين مؤكدين

أحمد رفعت: 3 لم يقدم ما يستحق عليه اللعب للزمالك حتى الآن

إبراهيم صلاح: 3 أداءه في تراجع مستمر وكان ثغرة واضحة عند مشاركته

إنبي:

علي لطفي: 6 أنقذ أكثر من كرة رغم تلقيه هدفين

على فوزي: 6 نجح في إيقاف خطورة محمد ناصف

رامي صبري: 7 كان أفضل لاعبي إنبي على مستوى الثبات

إبراهيم يحيى: لم يختبر وخرج مصابا

صلاح سليمان: 5 فشل في السيطرة على باسم مرسي في كرة الهدف الثاني

عمرو طارق: 5 نجح حسني فتحي وشيكابالا في خداعه في كرة الهدف الثاني

إيجبتور: 7 نجح في إيقاف أيمن حفني وتعيبه العصبية

على عيد: 6 قدم أداءا جيدا على فترات قبل خروجه

محمود توبة: 5 وقع فريسة لخداع شيكابالا وسمح لحسني وفتحي وطارق حامد في الانطلاق هجوميا

كولين: 5 لم يقدم الاداء المتوقع منه على المستوى الهجومي

الشامي: 5 لم يقدم الأداء المطلوب هجوميا

عمرو مرعي: 6 كان أفضل لاعبي إنبي وتحرك كثيرا لكنه وقع فريسة لدفاع الأكثر عددا

مارتنيز : ٨ تألق منذ نزوله ومنح السيطرة لانبي

 

كل لاعبي إنبي في حالة ارتداد وشيكابالا عاد لخط الوسط

8aefc3c84a.jpg

 

هجوم إنبي ظهر ضعيفا في الشوط الأول42af91604a.jpg

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من الوطن من خلال الرابط التالي الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا