رياضة / الوطن

الجابون 2017| منتخب الفراعنة يتحدى خيول "بوركينا" بحثاً عن اللقب الثامن

"كوبر" يفاضل بين "كهربا" و"كوكا" لتعويض "مروان".. تأجيل مصير "عبدالشافي".. و"دوراتي" يعتمد على سرعة الأطراف

 

يدخل فى التاسعة من مساء اليوم، الأربعاء، منتخب مواجهة صعبة للغاية أمام منتخب بوركينا فاسو فى الدور قبل النهائى لكأس الأفريقية 2017 المقامة بالجابون، بحثاً عن مواصلة المشوار وتحقيق اللقب الأفريقى الثامن فى تاريخ الفراعنة.

وتأكد بشكل نهائى غياب ثنائى المنتخب الوطنى محمد الننى ومروان محسن عن مواجهة بوركينا فاسو اليوم، حيث يعانى الأول من إجهاد عضلى، فيما تعرض الثانى لإصابة بجزع فى الرباط الداخلى للركبة خلال مواجهة التى انتهت بهزيمة أسود الأطلسى بهدف دون رد، فيما لم يحسم الجهاز الطبى للفراعنة موقفه من مشاركة محمد عبدالشافى أمام المنتخب البوركينى حتى الآن، ويفاضل الجهاز الفنى للمنتخب، بقيادة الأرجنتينى هيكتور كوبر، بين أحمد حسن «كوكا» ومحمود عبدالمنعم «كهربا» للدفع بأحدهما من بداية اللقاء لتعويض غياب مروان محسن.

ويأمل الفراعنة فى مواصلة المشوار بالبطولة القارية بحثاً عن اللقب الأفريقى وأملاً فى مزيد من التألق، خاصة بعد الدفعة المعنوية الهائلة التى حصل عليها الفريق بالفوز على نظيره المغربى بهدف دون مقابل، ليؤكد أنه قادر على تحقيق الإنجاز وحصد اللقب القارى، رغم الغياب عن المشاركة فى البطولة طوال السنوات السبع الماضية.

وطالب الأرجنتينى هيكتور كوبر، المدير الفنى للفراعنة، لاعبى الفريق بضرورة التركيز وعدم الاستهانة بالمنتخب البوركينى، خاصة بعد إسقاط الفريق المغربى، مؤكداً للاعبيه أن منتخب بوركينا فاسو يتطور كثيراً تحت قيادة المدرب باولو دوراتى ويجب مواجهته بكل قوة من أجل تحقيق انتصار جديد يضع الفريق فى الدور النهائى من البطولة ويجعله قريباً من تحقيق الإنجاز.

فى المقابل، يعتمد الفريق البوركينى على طريقة 4-2-3-1، أو 4-1-4-1 مع الوضع فى الاعتبار أنه حقق الفوز عندما لعب بالطريقة الأولى أمام غينيا بيساو وتونس، بينما اكتفى بالتعادل مع الجابون والكاميرون عندما اعتمد على الطريقة الأخرى، حيث أكد المدرب البرتغالى لمنتخب الخيول، باولو دوراتى، أنه يحمل على عاتقه مهمة تحقيق الفوز على المنتخب المصرى والتأهل للمباراة النهائية.

وتمنى «دوراتى» الوصول بمنتخب بوركينا إلى أبعد نقطة ممكنة، مشدداً على أنه يركز على تحقيق أفضل مركز ممكن فى ، وأنه حريص على عبور عقبة المنتخب المصرى ثم التفكير فى المباراة النهائية.

وشهدت تدريبات «الخيول» التركيز من جانب «دوراتى» على خطى الوسط والهجوم، لا سيما وهما الأخطر فى الفريق البوركينى، وطالب المدرب البرتغالى لاعبيه بالسرعة فى الجناحين المميزين بيرتراند تراورى وناكولما، وكلا اللاعبين لديه القدرة أيضاً على اللعب كرأس حربة صريح.

ويسعى المنتخب البوركينى لتكرار إنجاز نسخة 2013 التى نظمتها جنوب أفريقيا، وتأهل فيها إلى النهائى بعد عبور منتخب غانا فى نصف النهائى بركلات الترجيح 3-2، ولكنه خسر أمام نسور نيجيريا بهدف نظيف، ويتمنى المدرب «دوراتى» تكرار هذا الإنجاز على أقل تقدير فى الجابون 2017.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من الوطن من خلال الرابط التالي الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا