رياضة / الوطن

الجابون 2017| نجوم خيبت الآمال في البطولة

شهدت البطولة العديد من المفاجآت؛ كان أولها خروج منتخب الجابون، مستضيف البطولة، بعد أن فشل فى تحقيق الفوز فى مبارياته الثلاث أمام جماهيره ليكون مستضيف البطولة الرابع الذى يخرج من الدور الأول، لم يستطع منتخب الجزائر، واحد من أقوى المرشحين للفوز بالبطولة، الصعود للدور ربع النهائى أو حتى تحقيق أى فوز خلال ثلاث مباريات، وأخيراً خرج حامل اللقب منتخب كوت ديفوار من الباب الضيق ليصبح الأفيال حامل اللقب الخامس عشر الذى يودع البطولة من الدور الأول فى تاريخ البطولة.

بعيداً عن مفاجآت الصعود والخروج من الدور الأول فالبطولة شهدت مفاجآت مختلفة من العديد من النجوم الذين خيبوا الآمال وظهروا بعيدين تماماً عن مستواهم المعهود وكان العقاب قاسياً بخروج منتخباتهم من الباب الضيق أو بالبقاء على مقاعد البدلاء.

* بيير إيميريك أوباميانج

ظهر نجم الجابون الأول ولاعب بروسيا دورتموند بعيداً تماماً عن مستواه المعهود ولم يقدم الإضافة المنتظرة منه لقيادة منتخب بلاده على أرضه للدور الثانى من البطولة، برغم تسجيله هدفى منتخب بلاده والذى جاء أحدهما من ركلة جزاء والآخر من كرة أمام المرمى الخالى إلا أنه لم يكن مصدراً للخطورة أو صانعاً للعب كما يفعل مع فريقه الألمانى.

- لعب: 270 دقيقة

- سجل: هدفين

- صناعة الفرص: 2

- التسديدات: 6 تسديدات منها 3 بين القائمين والعارضة

- دقة التسديد: 50%

- العرضيات: 4 عرضيات منها واحدة صحيحة

- التمريرات: 54

- نسبة التمرير الصحيحة: 61.3%

* ياسين براهيمى

لاعب بورتو البرتغالى ومنتخب الجزائر فشل فى عبور الدور الأول مع منتخب الجزائر بدون أى فوز طوال الدور الأول لتكون واحدة من أقوى المفاجآت فى البطولة بعد أن كان «الخضر» أحد المرشحين للفوز باللقب، لعبت الجزائر ثلاث مباريات تعادلت فى مناسبتين وخسرت أمام منتخب تونس فى الديربى المغاربى بهدفين مقابل هدف.

ظهر ياسين براهيمى بأداء باهت وبعيد تماماً عن مستواه المعهود الذى جعل أندية أرسنال، توتنهام، إيفرتون تسعى للتعاقد معه، لم يستطع «ياسين» أن يسجل أو يصنع أى هدف خلال البطولة ولم يقدم أى أداء يُذكر طوال البطولة، برغم مركزه الجناح الأيسر إلا أنه لم يلعب أى عرضية صحيحة طوال ثلاث مباريات لعبها مع «الخضر».

مستوى «براهيمى» السيئ لم يقتصر فقط على الجانب الهجومى، بل إنه لم يؤد الدور المطلوب منه فى المساندة الدفاعية فلم يستطع أن يستخلص الكرة ولا أن يفوز بأى صراع هوائى طوال 254 دقيقة لعبها فى البطولة.

أرقام ياسين براهيمى فى البطولة

- لعب: 254 دقيقة

- التسديدات: 4

- صناعة الفرص: 4

- العرضيات: 2 ولم تكن أى منهما صحيحة

- استخلاص الكرة: 0

- اعتراض الكرة: 3

- الفوز بالصراعات الهوائية: 0

- دقة التمرير: 72%

* فوزى غلام

الظهير الأيسر لنابولى الإيطالى ومنتخب الجزائر والذى لفت أنظار أقوى أندية العالم، مانشستر يونايتد، إيه سى ميلان، تشيلسى، بمستواه القوى مع «البارتينوبى» بعد أن قدم ست تمريرات حاسمة خلال 21 هذا الموسم، ظهر بأداء غير متوقع، خصوصاً مع توقع الجميع أن تكون هذه البطولة بوابة لانتقاله لمرحلة أقوى من نابولى.

لم يؤد «غلام» بالشكل المطلوب فى الناحية الهجومية أو الدفاعية لمساعدة «الخضر»، فلم يسدد على المرمى إلا فى مناسبة واحدة غابت عنها الدقة ولم ينجح إلا فى لعب كرتين عرضيتين طوال البطولة، فى الناحية الدفاعية كان ثغرة واضحة فى دفاع «الخضر» سواء فى الصراعات الثنائية أو أداء الدور الدفاعى أمام الأجنحة، تسبب فى ركلة جزاء ساذجة أمام تونس وكان اللاعب الوحيد فى الدور الأول الذى تلقى بطاقتين صفراوين.

أرقام فوزى غلام فى البطولة

- لعب: 270 دقيقة

- التسديدات: 1

- صناعة الفرص: 3

- العرضيات: 2

- استخلاص الكرة: 3

- اعتراض الكرة: 4

- الفوز بالصراعات الهوائية: 3

- دقة التمرير: 80%

* إيمانويل أديبايور

قائد منتخب توجو الذى كانت البطولة آخر فرصة له للظهور بشكل جيد فى عمر الـ32 عاماً للانتقال لأحد أندية أوروبا، خصوصاً أنه لا يلعب لصفوف أى نادٍ بعد استغناء نادى كريستال بالاس عنه قبل ستة أشهر.

فشل «أديبايور» فى قيادة منتخب بلاده للصعود إلى دور ربع النهائى بعد أن تعادل فى وخسر اثنتين وسجل هدفاً وحيداً خلال ثلاث مباريات، لم يسجل «أديبايور» أو يصنع أى هدف ليصبح اعتزاله أمراً وارد الحدوث فى الأيام المقبلة.

بالنظر لأرقام «أديبايور» فى البطولة فكان واضحاً انشغاله بأداء الواجب الدفاعى بشكل مبالغ فيه بعد أن استخلص الكرة 13 مرة وشتت الكرة من نصف ملعب توجو 9 مرات ولكنه أيضاً فى الناحية الهجومية لم يؤد بالشكل المطلوب بعد أن فشل فى صناعة أو تسجيل هدف خلال ثلاث مباريات واكتفى بصناعة فرصتين وأربع تسديدات على المرمى.

أرقام «أديبايور» فى البطولة

- لعب: 269 دقيقة

- التسديدات: 4

- صناعة الفرص: 2

- العرضيات: 0

- استخلاص الكرة: 13

- اعتراض الكرة: 5

- الفوز بالصراعات الهوائية: 8

- دقة التمرير: 71.2%

* كلينتون نجى

لاعب منتخب الكاميرون والمعار من توتنهام هوتسبير لصفوف مارسيليا الفرنسى، انتقل صاحب الـ22 عاماً لصفوف النادى اللندنى قبل موسمين ليتحدث الجميع عن أن توتنهام وجد أخيراً خليفة النفاثة الويلزية جاريث بيل إلا أنه لم يظهر بالشكل المطلوب مع الفريق ليعيره ماوريسيو بوتشيتنيو لمارسيليا الفرنسى مع بداية الموسم الحالى.

فشل كلينتون نجى فى إثبات قدراته طوال البطولة وبالأخص مدربه هوجو بروس الذى استبدله فى أول مباراتين قبل أن يخرج من التشكيل الأساسى فى المباراة الأخيرة بعد مستواه الهزيل، برغم وجوده فى مركز الجناح الهجومى إلا أنه لم يسدد إلا تسديدتين على المرمى، صنع فرصتين ولم يسجل أو يصنع أى هدف فى الدور الأول ليخرج من حسابات هوجو بروس خلال 120 دقيقة فى الكاميرون والسنغال.

أرقام كلينتون نجى فى البطولة

- لعب: 122 دقيقة

- التسديدات: 3 تسديدات منها 2 بين القائمين والعارضة

- صناعة الفرص: 2

- العرضيات: 4 لم يكن أى منها صحيحة

- استخلاص الكرة: 2

- اعتراض الكرة: 1

- الفوز بالصراعات الهوائية: 0

- دقة التمرير: 83.9%

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من الوطن من خلال الرابط التالي الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا