بوابة فيتو / فيتو veto

لعنة «بورت جنتيل» تضرب لاعبي الفراعنة.. مروان محسن آخر ضحاياه.. البداية مع خلفية إكرامى..الشناوي يعود للقاهرة..الكاحل والسمانة يوقفان عبد الشافي والنني

يحمل ملعب بورت جنتيل بالجابون مزيجًا من الذكريات السعيدة والمؤلمة في نفس الوقت، للاعبي المنتخب الوطني بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، فالملعب الذي شهد عودة الفراعنة للانتصارات والتألق على الساحة الأفريقية في البطولة رقم 31 للأمم الأفريقية هو أيضًا نفس الملعب الذي شهد إصابة 5 من العناصر الأساسية للمنتخب الوطني وحرمان الفريق من جهودهم.

وتستعرض «فيتو» في التحقيق، أبرز الإصابات التي ضربت خماسي المنتخب؛ بسبب سوء أرضية ملعب بور جانتي الذي استضاف مباريات الفراعنة بالبطولة حتى دور الثمانية أمام منتخب .

"خلفية" شريف إكرامي


تعرض شريف إكرامي للإصابة بشد في العضلة الخلفية في أول مران للمنتخب ملعب "بورت جنتيل"، استعدادًا لمواجهة مالي بالجولة الأولى من الأفريقية، هو ما حرم اللاعب من المشاركة في أي بالبطولة مع المنتخب الوطني حتى الآن.

"خلفية" أحمد الشناوي

لم تكتفِ لعنة بورت جنتيل بإصابة حارس من بين ثلاثة حراس فقط المدرجين بقائمة المنتخب المصري بالبطولة، وخروجه تمامًا من حسابات الجهاز الفني للفراعنة بالدور الأول، بل طالت اللعنة زميله أحمد الشناوي الحارس الأساسي للمنتخب الوطني في أول رسمية للمنتخب الأول أمام مالي، حيث سقط الشناوي مصابًا بعد تصديه لفرصة خطيرة من مهاجم المنتخب المالي؛ ليعلن طبيب المنتخب إصابته بشد في العضلة الخلفية، واستحالة شفائه قبل انتهاء البطولة، ليسمح له الجهاز الفني للمنتخب بالعودة إلى القاهرة لاستكمال علاجه تحت إشراف الجهاز الطبي لفريق .

"أنكل" عبد الشافي

وواصلت لعنة ملعب بورت جنتيل، مطاردة نجوم المنتخب المصري، ليأتي الدور على محمد عبد الشافى المدافع الأيسر للفريق، والذي تسببت أرضية الملعب في إصابته بجزع في أربطة الكاحل، خلال وأوغندا بالجولة الثانية بالبطولة، ليفتقد الجهاز الفني جهوده في نهائيًا في باقى منافسات البطولة.

"سمانة" النني


كان محمد الننى ثالث ضحايا ملعب بورت جنتيل، والذي تسبب في إصابة اللاعب بشد في عضلة السمانة، حيث شكى اللاعب من آلام في عضلة السمانة عقب انتهاء المنتخب أمام غانا في الجولة الثالثة بالمجموعة الرابعة، وهو ما دفع الجهاز الفني لإعفائه من المشاركة أمام بمباراة دور الثمانية، ليخضع اللاعب بعدها للأشعة التي تؤكد حاجته لفترة 10 أيام من العلاج على الأقل، وبالتالي استحالة مشاركته في مباريات الفراعنة المتبقية بالبطولة.


"صليبي" مروان


وأبى ملعب بورت جنتيل، إلا أن يودع منتخب الفراعنة بصدمة جديدة، بعدما تسبب في إصابة مهاجم المنتخب مروان محسن بقطع في الرباط الصليبي للركبة، وهي الإصابة التي تعرض لها اللاعب خلال مشاركته في بدور الثمانية أول أمس، إثر كرة مشتركة، ليتم تشخيص الإصابة المبدئية بجزع في الرباط الداخلي للركبة، إلا أن تشخيص أشعة الرنين المغناطيسي التي أجريت للاعب اليوم الثلاثاء، جاءت صادمة ليس للاعب وحده بل لجميع أعضاء البعثة والجهاز الفني للنادي ، بعدما أكدت إصابته بقطع في الرباط الصليبي وغيابه عن الملاعب مدة لا تقل عن 6 أشهر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من فيتو veto من خلال الرابط التالي فيتو veto ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا