بوابة فيتو / بوابة فيتو

5 ملفات تتصدر مباحثات في المجر أهمها الدول الداعمة للإرهاب

يتوجه الرئيس عبد الفتاح إلى العاصمة المجرية بودابست غدا الأحد، في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام بدعوة من رئيس وزراء المجر فيكتور أوروبان، للمشاركة في أعمال قمة تجمع الفيشجراد الذي يضم التشيك وبولندا وسلوفاكيا إلى جانب المجر.

وتشمل الزيارة شقين مهمين: الأول هو التأكيد على المشاركة في أعمال القمة التي تعقد لأول مرة مع إحدى دول الشرق الأوسط وأفريقيا، والثالثة على مستوى دول العالم كافة حيث لم يدع لها من قبل سوى اليابان وألمانيا، والشق الآخر هو التعاون الثنائي لتعزيز العلاقات المصرية المجرية.

كما يستهل الرئيس نشاطه الرسمي في العاصمة المجرية بعد غد الإثنين بعقد قمة مصرية مجرية مع رئيس الحكومة أوروبان يبحث خلالها ما تحقق من تطور كبير في العلاقات بين البلدين خلال الفترة الماضية وسبل تعزيز هذا الزخم والارتقاء به نحو مستويات أكبر على المستويات الاقتصادية والسياسية والثقافية كافة خلال الفترة المقبلة وفور انتهاء المباحثات يعقد قائدا البلدين، مؤتمرا صحفيا بمقر رئاسة الوزراء كما يجري الرئيس سلسلة من اللقاءات مع رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان.

ومن المقرر أن يشهد ملف التعاون في مجال النقل، وبخاصة تطوير، وتدعيم شبكة السكك الحديدية المصرية محل نقاش خلال المباحثات بين الجانبين.

وتحرص القاهرة وبودابست على تعزيز العلاقات بينهما بشكل كبير.

كما تعد هذه الزيارة الثانية للرئيس إلى العاصمة المجرية خلال عامين كما أن رئيس الوزراء المجري زار القاهرة العام الماضي وكانت الزيارتان ناجحتين ومثمرتين بكل المقاييس.

ويعكس دعوة للمشاركة في قمة الفيشجراد تقديرا واهتماما كبيرا من جانب دول هذا التجمع الاقتصادي المهم الذي يشكل خامس أكبر اقتصاد في القارة الأوروبية والثاني عشر على مستوى العالم رغم أن تعداد سكان هذه الدول الأربع مجتمعة لا يتجاوز ٦٤ مليون نسمة كما أن دولا تجمع الفيشجراد نجحت بشكل كبير في تعزيز وجودها داخل الاتحاد الأوروبي وأصبحت تحظى بثقل كبير كدول فاعلة ذات حضور قوي في مؤسسات الاتحاد الأوروبي كافة وعلى رأسها البرلمان.

كما تحرص على تعزيز علاقاتها مع دول التجمع يعكس التنوع الذي تنتهجه السياسية الخارجية المصرية خلال الفترة الحالية.

وتشكل دول التجمع الأربع حاليا قاعدة صناعية كبرى نسعى إلى الاستفادة منها بشكل أكبر من خلال نقل التكنولوجيا وتحديث المصانع المملوكة للدولة وجذب الاستثمارات الجديدة، كما أنها مصدر مهم لجذب السياحة بمعدلات كبيرة من مختلفة عن التي اعتمدنا عليها لسنوات.

ومن المقرر أن يبحث الرئيس مع الزعماء الأربعة والمدرجة على جدول أعمال القمة الرؤية المشتركة بين ودول التجمع والتي يأتي على رأسها سبل مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه ومواجهة الدول الداعمة له إلى جانب وقف الهجرة غير الشرعية من خلال القضاء على أسبابها إلى جانب أمن الطاقة.

كما ستشهد زيارة الرئيس إلى العاصمة المجرية العديد من التفاصيل المهمة التي تصب في مصلحة المواطن ومن المقرر أن يعقد الرئيس مباحثات ثنائية أيضا مع بوهوسلاف سوبوتكا رئيس وزراء التشيك لبحث سبل تعزيز العلاقات مع بلاده خلال الفترة المقبلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من بوابة فيتو من خلال الرابط التالي بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا