بوابة فيتو / بوابة فيتو

الحكومة: لا علاقة بين الجديدة وظاهرة قناديل البحر

نفى مركز معلومات الوزراء ما انتشر في العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء تُفيد بتسبب الجديدة في ظهور قناديل البحر.

وتواصل المركز مع وزارة البيئة، التي نفت صحة تلك الأنباء جملة وتفصيلًا، مؤكدة عدم وجود أي علاقة أو ربط بين الجديدة، وبين ظهور قناديل البحر على سواحل البحر الأبيض المتوسط.

كما أشارت الوزارة إلى أن هناك بعض الجهات التي تحاول الترويج لتسبب الجديدة في انتشار ظاهرة القناديل وذلك لأغراض سياسية وهو أمر بعيد كل البعد عن الواقع والحقيقة، مؤكدةً انتشار القناديل بجميع البحار والمحيطات على مستوى العالم، كما أنها منتشرة بالبحر المتوسط منذ أواخر السبعينات.

وأوضحت الوزارة أن أعداد قناديل البحر تتزايد خلال فترات الصيف والفصول ذات الحرارة المرتفعة، ‏وذلك لعدة أسباب من بينها، ‏وفرة الغذاء المناسب للقناديل خلال تلك الفترات، وتجمعها للتكاثر، حيث إن موسم التكاثر خلال فصلي الربيع والصيف، بالإضافة للتغيرات المناخية، والتي تعتبر ذات تأثير مباشر لارتفاع حرارة المياه، وبالتالي ‏وجود بيئة ملائمة لتواجده لفترات أطول.

وأشارت إلى أن من ضمن الأسباب زيادة نسبة الملوثات العضوية في المياه، والانخفاض المتزايد للمفترسات الطبيعية للقناديل مثل السلاحف البحرية وبعض الأسماك مثل ‏سمكة الشمس، وعلى رأسها المفترس الأساسي لقناديل البحر وهي السلاحف البحرية التي ‏تعرضت في السنوات الأخيرة لإبادة كبيرة في البحر المتوسط، وأخيرًا ازدياد تلوث الشواطئ والمياه البحرية بالمخلفات البلاستيكية، مما أدى إلى خداع السلاحف ‏بالأكياس البلاستيكية الشفافة المليئة بالمياه، وابتلاعها ظنًا منها أنها قناديل بحر، مما يؤدي إلى ‏انسداد أنبوبها الهضمي وموتها.‏

وناشدت الوزارة المواطنين في حالة وجود استفسار أو بلاغ يرجى التواصل على الخط الساخن لوزارة البيئة رقم (19808)، أو على واتس آب رقم (01222693333)، أو على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من بوابة فيتو من خلال الرابط التالي بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا