بوابة فيتو / بوابة فيتو

بالفيديو.. الطب البيطري يحذر من الوقوع فريسة جزاري الشارع

قال دكتور ميلاد سيدهم، مدير عام الصحة بمديرية طب بيطرى القاهرة، إنه في أي مجزر حكومى يتم فحص الحيوان داخل الحجر البيطرى، ويتم التأكد من عدم وجود أي أعراض مرضية، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 270 مرضا تنتقل من الحيوان إلى الإنسان سواء كان الحيوان حى أو عن طريق منتجات الألبان.

وأضاف سيدهم، خلال استضافته بصالون « فيتو»، أنه بعد الفحص يدخل الحيوان إلى منطقة الحظائر للإراحة لمدة من 24 إلى 48 ساعة، ثم يدخل الخط المخصص له لتتم عملية الذبح عن طريق الجزارين الذين تم الاستعانة بهم من شعبة القصابين.

وحذر مدير عام الصحة بمديرية طب بيطرى القاهرة، المواطنين من عدم الاستعانة بالجزارين العاديين الذين يطوفون الشوارع في لأنهم نصابين، وذلك لأن مهنة الجزارة بها تخصصات بداية بمن يقوم بعملية الذبح والسلخ، والجواف الذي يقوم بنزع الأحشاء وصولا إلى الشطاط الذي يقسم الأضحية وأخيرًا الجزار الاورمجى.

واستكمل، طريقة العمل داخل المجزر قائلًا : يأتى دور الطبيب البيطرى مرة ثانية لفحص أجزاء الجسد ووضع الأختام، لأن الحيوان الصغير يختم بالختم المستطيل، والكبير يختم بالمثلث الذي يشمل اسم المحافظة والمجزر ونوع اللحوم، واليوم الذي تمت به عملية الذبح، ويفحص الرئة والأحشاء للتأكد من سلامة الحيوان، ويفحص القلب للاطمئنان على خلوه من الطفيليات، والكبد للبحث عن الدودة الكبدية، وإذا رصد الحجر البيطرى أمراض بالحيوان يتم إعدام جزئى إذا كانت إصابة لأجزاء معينة أو إعدام كلى إذا أصيب الحيوان بشكل كامل داخل المحارق بالمجزر الآلى في البساتين".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من بوابة فيتو من خلال الرابط التالي بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا