بوابة فيتو / بوابة فيتو

الأوقاف يوضح حكم جمع صلاتي والجمعة وأجر إسعاد الفقراء

Falseأكد الدكتور محمد مختار جمعة، الأوقاف، أنه من فضل الله على المسلمين أنه منَّ عليهم بعيدين في يوم واحد وهما الأضحى حيث يوم النحر ويوم الجمعة، وكلاهما ذا فضل عظيم. 

وقال الوزير إنه في الأول فضل يوم النحر، مستشهدا بقول رسول الله (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) : «إِنَّ أَعْظَمَ الأَيَّامِ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمُ النَّحْرِ ثُمَّ يَوْمُ الْقَرِّ وَهُوَ الَّذِي يَلِيهِ»؛ وفي الآخر فضل يوم الجمعة فقال (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) : «خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ عَلَيْهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُدْخِلَ الْجَنَّةَ، وَفِيهِ أُخْرِجَ مِنْهَا».

وأكد "جمعة" على أن من تيسر له إقامة الشعيرتين وحضور الجماعتين والجمعة فليفعل، أما من يشق عليه ذلك لعذر أو نحوه على نحو ما رخص النبي (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) لبعض الأعراب الذين كانوا يسكنون بعيدًا عن المدينة وضواحيها في إمكانية الاكتفاء بحضور إحدى الجماعتين فلا حرج عليه إن أخذ بالرخصة، سواء بحضور صلاة ، وصلاته الجمعة ظهرًا، أو الاكتفاء بحضور الجمعة، ويلحق بهم في جواز الأخذ بالرخصة في ذلك اليوم من قد تستدعي ظروف عمله الأخذ بالرخصة كالجزارين والأطباء البيطريين وأطباء الطوارئ ونحوهم ، وما لم يكن هناك عذر أو مشقة فالأولى أداء الشعيرتين وحضور الجماعتين وذلك من يسر الشريعة، حيث يقول الحق سبحانه : "يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ".

وشدد جمعة على أهمية الحرص على صلة الأرحام وإدخال الفرحة والسرور على الفقراء والمحتاجين، حيث يقول النبي (صلى الله عليه وسلم): "مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الْآخِرَةِ ، وَمَنْ سَتَرَ عَلَى مُسْلِمٍ سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ، وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ".

واستشهد الأوقاف بالآية الكريمة، «مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِئَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من بوابة فيتو من خلال الرابط التالي بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا