الارشيف / المرأة / ontha

دراسة بريطانية: الأعمال المنزلية خطر على صحة المرأة

2016-10-03

كشفت الجمعية البريطانية لتقويم العمود الفقري، عن دراسة أجرتها أن المرأة تعاني من آلام الظهر والرقبة في سن أصغر من سن الرجال، ويعتبر أداء المهام المنزلية اليومية كتنظيف وكي الملابس وغسل الصحون السبب في ذلك.

ووجدت الدراسة، أن متوسط العمر الذي تظهر فيه آلام الظهر والعنق لدى النساء هو 28 عاما، بينما هو بالنسبة للرجال 32 عاما، إضافة إلى أن واحدة من كل 5 نساء تعاني من هذه الآلام يوميا.

وكانت أكثر الأعراض شيوعا عند النساء اللاتي يعملن في المنزل وينمن ليلا بطريقة خاطئة هي آلام الرقبة والظهر، إضافة إلى أسباب أخرى مثل رفع أو حمل الأشياء الثقيلة، حسب ما ذكره موقع “روسيا اليوم”.

وقال ريشي لواتي، ممثل الجمعية: “عادة ما أقوم بمراقبة النساء اللاتي يعانين من آلام الظهر، والمثير للانتباه في الموضوع أنهن يعتبرن هذه الآلام جزءا طبيعيا من حياتهن اليومية، ولكن هذا الأمر ليس طبيعيا، حيث يجب معالجة أي ألم حتى لا يتحول فيما بعد إلى مشكلة طويلة الأمد، قد تكون مزمنة”.

وفي هذا الصدد أظهرت أبحاث أخرى أن النساء والرجال يعانون من هذه الآلام بشكل متزايد خصوصا في فترة الشباب، لذلك يجب على الأشخاص المتضررين من هذه الآلام اتخاذ بعض التدابير لتخفيف آثار أسلوب الحياة العصرية على العمود الفقري، مثل الحد من وقت الجلوس بطريقة منحنية على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر المحمول، وغالبا ما يستغرب المرضى تحسن حالتهم الصحية بفضل تغييرات بسيطة جدا يمكن أن يقوموا بها في حياتهم اليومية.

ونصح ريشي، النساء بالتخلي عن الحقائب الثقيلة، التي تلبس على كتف واحد، وتغييرها إلى حقائب ظهر أو حقائب صغيرة تلبس عبر الجسم، وعن الأحذية ذات الكعب العالي التي تزيد من العبء على الظهر، حتى أولئك اللواتي لا يعانين من آلام الظهر ينصح بتخليهن عن مثل هذه الأحذية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من ontha من خلال الرابط التالي ontha ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا