الارشيف / المرأة / مجلة الجميلة aljamila

العلاقة الحميمة تعالج هذه الأمراض!

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

لا تؤثّر العلاقة الحميمة على تعزيز العلاقة الزوجية بين الشريكين، بل هي تساعد في شفاء بعض الأمراض؛ إذ أثبتت نتائج دراسة أجرتها جامعة ويلكس في ولاية بنسلفانيا أنَّ ممارسة العلاقة الجنسية، بين 2-3 مرات أسبوعياً على الأقل، أمر مهم جداً للصحة، فهي تساهم في تقوية مناعة الجسم ومحاربة الالتهابات، وبالتالي بعض الأمراض. تعرفوا إليها في القائمة الآتية:

- الاكتئاب: إنَّ ممارسة العلاقة الجنسية تزيل التوتر العصبي. والنساء اللواتي يمارسن بانتظام هنّ أقلّ عرضة للإصابة بالاكتئاب.
- الصداع: ممارسة العلاقة الحميمة لها القدرة في القضاء على الصداع، وذلك من خلال تحفيز هرمون الحب ( الأوكسيتوسين) الذي يسمح للجسم بالاسترخاء.

- الأرق: من المعروف أن الرجال ينامون بشكل سريع جداً بعد ممارسة ، والنساء أيضاً يشعرن بالراحة بعد هذا النشاط فيجدن سهولة أكبر في النوم.

- الجلد والعظام: يقوم الجسم أثناء ممارسة بإفراز هرمون التستوستيرون، مما يعزز صحة الجلد والعظام.
- سرطان الثدي: وجدت دراسة أسترالية أنَّ الشعور بالنشوة، يُحفّز لدى المرأة إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وهو الهرمون الذي يؤمن الحماية من سرطان الثدي.

- سرطان البروستات: وجدت بعض الدراسات أنَّ القذف 5 مرات على الأقل في الأسبوع يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستات.
- القلب والأوعية: إنَّ ممارسة العلاقة الحميمة 3 مرات في الأسبوع تقلّل بنسبة 50 في المئة من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.
- الانفلونزا والحساسية: تعمل ممارسة العلاقة الزوجية على تحفيز الجسم على إنتاج الأجسام المضادّة التي من شأنها أن تحارب الفيروسات. كما تحفّز على إنتاج مضادات الهيستامين التي تحارب الحساسية، والربو ونزلات البرد.

- آلام الظهر: للعلاقة الحميمة دور مهم في تسكين الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل ومشاكل الظهر.
- تسوس الأسنان: يزيد النشاط الجنسي من إنتاج اللعاب في الفم، وبالتالي تخفيض مستوى الحموضة في الفم المسؤول عن تسوس الأسنان.

اقرئي أيضاً:

العلاقة الحميمة: لمَ عليكما التحدث عنها؟

العلاقة الحميمة كيف تستمر؟

الجماع: أريد و... لا يريد!

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من مجلة الجميلة aljamila من خلال الرابط التالي مجلة الجميلة aljamila ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا