أخبار العالم / وطن

“شاهد” ناشط حقوقي سعودي: “ابن سلمان” يحارب الفاسدين ليكون هو الفاسد الوحيد والرجل الأول



شن الناشط الحقوقي السعودي يحيى عسيري، هجوما عنيفا على ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الذي وصفه بأنه “يحارب الفاسدين ليكون هو الفاسد الوحيد والمستأثر بالسلطة”، مستدلا على ذلك بحملته المزعومة لمحاربة الفساد في نفس الوقت الذي يهدر فيه مليارات الدولارات من مقدرات الشعب السعودي على نزواته ورغابته الشخصية مثل “القصر واللوحة واليخت”.

 

وقال “عسيري” في لقاء تلفزيوني له:” إن النظام السعودي يخدع المواطنين بفرض قرارات مجحفة جدا مثل الضرائب والرسوم التي فرضت مؤخرا، ثم يأتي تراجع بسيط عن هذه القرارات من قبل الحكومة بعد التذمر الشعبي فيشكر الشعب هذه القرارات في خدعة أتقنها النظام”

 

وتابع “المجتمع يتابع هذا البذخ الرهيب جدا لمحمد بن سلمان الذي يقول إنه يحارب الإرهاب والفساد وهو يتملك يخت وقصر ويبحث عن الأغلى في العالم”

 

وأضاف موضحا”عندما يراه المواطن يتصرف بهذا الشكل سيفقد مصداقيته بشكل كامل لأنه لا يحارب الفساد ولا يريد خيرا للبلاد، ويعرف المواطن أيضا أن ابن سلمان يحارب الفاسدين ليكون هو الفاسد الوحيد والمستأثر بالسلطة.”

 

 

وكشف حساب “العهد الجديد” عن كواليس الزيارة التي قام بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لعضو هيئة كبار العلماء صالح الفوزان، مؤكدا بأن الهدف منها هو الظهور بأريحية بعد حادثة إطلاق النيران التي استهدفت قصره بحي الخزامي بالرياض.

 

وقال حساب “العهد الجديد” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لم يكن يعلم أيّ من صالح آل الشيخ وصالح الفوزان بزيارة ابن سلمان .. قبلها بساعات تم إبلاغ آل الشيخ، أنه سيرافق ولي العهد في زيارة خاصة، لكن لم يخبروه إلى أين الوجهة، أما الفوزان فلم يكن يعلم بالزيارة البتة إلا قبل وصول ابن سلمان بدقائق، حينما قدم إلى منزله من يبلغه بالأمر”.

 

وكشف “العهد الجديد” أن “ما لم تظهره الكاميرا المرافقة لـ”ابن سلمان”، هو كمية الرعب المحيطة به، والظاهرة في مبالغة الموكب الذي قدم معه، والذي جعل الدنيا ورائه جميعها مقفلة، إضافة إلى المروحيات التي فوقه، ناهيك عن إغلاق الحي بمداخله ومخارجه وما يؤدي إليه قبيل قدومه بعدة ساعات”.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا وطن لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا