الارشيف / أخبار العالم / وطن

#عودة_الشيشة_بفنادق_الرياض هاشتاج يشعل مواقع التواصل.. وسعوديون: “غداً سنرى المراقص والبارات”!



شهدت مواقع التواصل في السعودية جدلا واسعا، عبر وسم “#عودة_الشيشة_بفنادق_الرياض” وذلك بعد أن صرحت وزارة الشؤون البلدية والقروية أنها تدرس السماح بتقديم (الشيشة) في عدد من الفنادق والمطاعم داخل مدينة الرياض.

 

 

وترغب الوزارة، وفق دراسة أعدتها لهذا الغرض، في فتح مجالات استثمارية أوسع لتحسين مستوى إيراداتها، كما تجري محاولات للتنسيق بين الوزارة، ومختلف الجهات المعنية؛ لأخذ الرأي قبل الإعلان الرسمي عن القرار.

 

 

 

وعبر العديد من السعوديين عن غضبهم لهذا القرار، مؤكدين أن يعيد المملكة للوراء وغدا سيسمح بـ”المراقص والبارات”.. حسب وصفهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

بينما أيد آخرون القرار وقالوا إن منعها من البداية كان خطأ كبيرا، وطالبوا الحكومة بسرعة التنفيذ.

 

 

 

 

 

وأضافت وزارة الشؤون البلدية والقروية في بيانها، أن الخطوة ستكون مشابهة لماهو معمول به في مدينة جدة، إذ يسمح للشباب بتدخين (الشيشة) وفق ضوابط واشتراطات محددة، وفق صحيفة “عكاظ”.

 

وأرجعت السبب إلى رغبة الوزارة في توحيد الاشتراطات البلدية ضمن نطاق مدن الكبرى، ومعالجة أزمة التباين بين ضوابط الأمانات التابعة لها.

 

وعن المعوقات التي تواجه القرار، فيأتي في مقدمتها محاولات وزارة الصحة للحد من انتشار التدخين بوصفه أحد أبرز عوامل ارتفاع كلفة العلاج التي تنفقها الدولة نتيجة الأمراض الناجمة عنه.

 

كما تتباين توجهات المجتمع السعودي من خطوة السماح بتقديم “المعسلات” في الفنادق والمطاعم، ومدى تأثير ذلك على نمو قطاعي الفندقة والأغذية.

 

يذكر أن أمانة الرياض كانت توقفت في وقت سابق عن إصدار أي تراخيص جديدة لمقاهي الشيشة داخل المدينة، كما قررت عدم تجديد رخص مقاهي الشيشة القائمة، ووضع لوحة أمام أبوابها بموعد انتهاء الرخصة.

 

كما جرى نقل مقاهي الشيشة إلى أماكن خارج العمران، وجرى وضع لوحات توعوية أمام مقاهي الشيشة للتحذير من خطورتها وضررها على الصحة.

 

كما تطلق أمانة منطقة الرياض، بصفة دورية حملة توعوية لمنع استخدام “الشيشة” في الحدائق العامة، فيما يعد من المحظورات تقديم الشيشة في فنادق ومطاعم الرياض.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا وطن لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا