أخبار العالم / يمانيون

العفو الدولية تطالب بتحقيق دولي في قضية مقتل خاشقجي



يمانيون – متابعات

طالبت منظمة «العفو الدولية»، الخميس، بتحقيق دولي في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول، أكتوبر الماضي.

وقالت مسؤولة الحملات في فرع المنظمة بتركيا، غوكسو أوز أهسهالي، إننا «نطالب بالعدالة من أجل خاشقجي الذي رفع صوته من أجل حرية التعبير في العالم العربي».



وجددت أهسهالي، في بيان، تلته خلال وقفة نظمتها المنظمة على مقربة من القنصلية بإسطنبول، بمناسبة مرور 100 يوم على مقتل خاشقجي، جددت «المطالبة بجثة خاشقجي»، وفق ما نقلته وكالة «الأناضول».

وشددت أهسهالي، على «ضرورة أن تخضع الجريمة التي ارتكبت أمام أعين العالم لتحقيق دولي مستقل من جانب الأمم المتحدة، وكذلك الانتهاكات المتصلة بجريمة القتل».

ووصف البيان، التحقيقات التي فتحتها السلطات في جريمة قتل خاشقجي بأنها «شكلية»، مشككاً في «قدرة على القيام بمحاكمة عادلة وموثوقة».

وتابعت أهسهالي: «شهدنا مراراً وتكراراً ممارسة المملكة الظلم والقمع الشديد والترهيب والعقوبات اللاإنسانية ضد النشطاء السلميين والصحفيين والأكاديميين (..). ما حّل بخاشقجي يكشف إلى أي مدى وصلت إليه المملكة في انتهاكاتها للحقوق».
واعتبرت المسؤولة الحقوقية، أن توجه عبر قتل خاشقجي «تهديداً وترهيباً للمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والمعارضين في دول أخرى حول العالم»

في غضون ذلك، قال مصدر بمكتب المدعي العام التركي، إنه «يجري إعداد لائحة الاتهام بقضية مقتل الصحفي خاشقجي لبدء محاكمة المتهمين».

وشدد المصدر، في تصريحات نقلتها قناة «الجزيرة»، أمس الأربعاء، أن «المتهمين سيحاكمون في إسطنبول سواء تم تسليمهم أم لا»، مؤكدا أن «محاكمة المتهمين بتركيا أفضل للسعودية وللعدالة الدولية.»

وأضاف المصدر: «لم تصلنا معلومات رسمية عن محاكمة المتهمين في »، مشيراً إلى «عدم معرفة الخمسة الذين طالب الادعاء السعودي بإعدامهم».

وكانت النيابة العامة قد أعلنت الخميس الماضي، عقد أولى جلسات محاكمة مدانين في القضية، إلا أن الأمم المتحدة اعتبرت «المحاكمة غير كافية»، وجددت مطالبتها بـ«إجراء تحقيق شفاف وشامل».

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا يمانيون لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا