الارشيف / أخبار العالم / RT Arabic

روسيا تتولى رئاسة الأمن الدولي

ترأست روسيا اعتبارا من الـ1 من أكتوبر/تشرين الأول رئاسة الأمن الدولي الذي سيعقد أولى جلساته في ظل رئاسة روسيا في الـ3 من هذا الشهر للاتفاق على برنامج عمله للشهر الجاري.

ومن المنتظر أن تنظم المفوضية الروسية الدائمة لدى الأمن انعقاد زهاء 20 جلسة لهذا الشهر، لبحث جملة من القضايا الدولية الملحة في مقدمتها النزاعات في دارفور، والكونغو، ومالي وإفريقيا الوسطى وجنوب السودان، إضافة إلى التطورات في وليبيا واليمن، فيما من المقرر عقد مداولات علنية حول التسوية الشرق أوسطية في الـ19 من هذا الشهر في إطار جدول عمل المجلس الربعي.

كما سيبحث الأمن في الـ25 من الشهر تقرير السكرتير العام للأمم المتحدة الذي يسلط الضوء فيه على قضايا "المرأة والسلم الدولي والأمن".

وذكر مصدر في المفوضية الروسية الدائمة أن "الحدث الرئيس المدرج على جدول أعمال الأمن في ظل رئاسة روسيا له، المداولات المزمعة في الـ28 من الشهر حول التعاون بين المتحدة والمنظمات الإقليمية "كمنظمة معاهدة الدفاع المشترك"، ومنظمة شنغهاي للتعاون، ورابطة الدول المستقلة.

وبين الأحداث الهامة كذلك في عمل الأمن، انتخاب السكرتير العام لمنظمة المتحدة في الـ5 من الشهر، حيث أجرى مندوبو الدول دائمة العضوية منذ الـ21 من يوليو/تموز الماضي خمس جولات من التصويت، خلصت إلى تصدّر أنطونيو غوتيريش رئيس الوزراء البرتغالي الأسبق جميع المتنافسين، وتعزيز فرصه في الفوز بهذا المنصب الدولي الرفيع.

الملفت في عملية التصويت التي ستنتهي إلى اختيار أمين عام جديد للأمم المتحدة، أنه جرى منذ الـ5 من الشهر الماضي اعتماد لونين متباينين لبطاقات التصويت، بين الأعضاء الخمسة الدائمين، والآخرين المؤقتين لتكشف عمّا إذا كان المرشح حاصلا على تأييد الأعضاء الدائمين في المجلس.

ويتطلب فوز المرشح لمنصب السكرتير العام حصوله على أصوات 9 أعضاء في الأمن من أصل 15، فيما لا يتمتع الأعضاء الدائمون في الأمن بحق النقض "الفيتو" لرفض هذا المرشح أو ذاك.

وفي تعليق بهذا الصدد، قال مصدر مطلع في المفوضية الروسية لدى المتحدة: "سوف يستمر الأمن، بل قد ينتهي من صياغة التوصيات اللازمة لعرضها على الجمعية العامة في إطار انتخاب أمين عام جديد للأمم المتحدة. سيتم الاختيار النهائي ما بين أنطونيو غوتيريش، ووزير الخارجية الصربي السابق فوك يريوميتش، ووزير الخارجية السلوفاكي ميروسلاف لايتشاك، من أصل تسعة متنافسين. كما التحقت بالمتنافسين مؤخرا مفوضة الاتحاد الأوروبي كريستالينا غيورغيفا التي رشحتها بلغاريا، لتكون بذلك البلغارية الثانية التي تخوض انتخابات السكرتير العام بعد إيرينا بوكوفو المديرة العامة للـ"يونسكو".

الأزمة السورية ستشغل حيزا كبيرا من اهتمام الأمن

الجمعية العامة للأمم المتحدة كرّست في دورتها الـ71 المنتهية مؤخرا، اهتماما كبيرا للأزمة السورية وسبل حلها، وإحلال السلام في وإيصال المساعدات لمحتاجيها في المناطق المتضررة هناك، حيث عقدت "مجموعة دعم " على هامش أعمال الجمعية جلستين لبحث الوضع في ، فيما كرّس الأمن الدولي اجتماعا وزاريا خاصا أفرده لسوريا أيضا.

وجرت العادة في برنامج عمل الأمن الشهري في الآونة الأخيرة، على أن يتضمن ثلاث جلسات يخصصها لبحث الأوضاع السياسية والإنسانية في وسير نزع ترسانتها من الأسلحة الكيميائية، فضلا عن التئام الجسلت الطارئة إذا ما اقتضت الضرورة ذلك.

المصدر: "نوفوستي"

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من RT Arabic من خلال الرابط التالي RT Arabic ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا