الارشيف / أخبار العالم / RT Arabic

ماء الشرب في بنغلاديش سيتسمم بعد 10 أعوام

ستتلوث المياه الجوفية في ضواحي عاصمة بنغلاديش دكا بالزرنيخ كليًا في الأعوام العشرة القادمة ، الأمر الذي سيؤدي إلى تسمم الماء في الآبار وغيرها من منابع المياه في البلاد.

جاء ذلك في مقال نشرته مجلة "نايتشر كومونيكايشن".

وتعتبر المنطقة بين نهري غانغ والسند من مناطق الأرض المكتظة بالسكان حيث يسكن ما يزيد عن 750 مليون نسمة من السكان المحرومين من ماء الشرب النقي بسبب تلوث أنهار شبه القارة الهندية بمياه الصرف الصحي والنفايات.

ولهذا السبب يستخرج الماء في بنغلاديش وباكستان والهند من الآبار الارتوازية التي تعود إليها نسبة 25% من استهلاك المياه الجوفية العالمي.

وتوقع الباحث مايكل هولي من جامعة ديلاوير الأمريكية وزملاؤه أن تخلو بنغلاديش قريبا من منابع المياه الجوفية. وذلك بعد دراسة ديناميكية حركة المياه الجوفية في ضواحي دكا.

وقال العلماء إن الضخ المكثف للماء من الآبار الارتوازية في دكا أدى إلى أن الماء في ضواحي العاصمة يهبط عبر التربة عموديا. وفي حال انخفاض منسوب المياه الجوفية مقدار بضعة أمتار إضافية سيبلغ الماء الطبقات العميقة عموديا دون أن يواجه أي حاجز في طريقه.

يذكر أن المياه السطحية والأمطار تتضمن خلافا للمياه الجوفية كميات كبيرة من الزرنيخ وغيره من السموم التي تجلبها مياه غانغ وبراهمابوترا وغيرهما من الأنهار من منحدرات جبال الهيمالايا. وتوغلها إلى الطبقات العميقة والنقية للمياه الجوفية سيؤدي إلى عواقب لا مفر منها وقبل كل شيء تسمم تلك الطبقات بالزرنيخ.

وتوقع العلماء أن يحدث ذلك خلال 10 أعوام. ولن تطال تلك العواقب الخطيرة عاصمة بنغلاديش والمناطق المحيطة بها فحسب بل والمناطق المجاورة في الهند وميانمار، ما سيؤدي إلى كارثة بيئية إقليمية.

المصدر: نوفوستي

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من RT Arabic من خلال الرابط التالي RT Arabic ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا