أخبار العالم / RT Arabic

أول زيارة من نوعها منذ 5 سنوات.. مفتي حسون في برلمان أوروبي

دعا مفتي أحمد بدر الدين حسون الأوروبيين إلى عدم الاستماع للإعلام الذي يشوه صورة الواقع السوري، والاطلاع على حقيقة ما تعانيه من الإرهاب المدعوم غربيا.

وقال حسون في كلمته أمام البرلمان الايرلندي في دبلن  الخميس 1 ديسمبر/كانون الأول، إن " أرض السلام والتعايش الإسلامي المسيحي"، وطالب بالمساعدة على إحلال السلام من أجل عودة الاستقرار واللاجئين إلى وطنهم، مشددا على أن شعب واحد ولا فرق بين طوائفها ومذاهبها وبين أبنائها.

وأضاف حسون أن دفعت ثمنا غاليا أمام آلاف المقاتلين الذين أتوا من أوروبا وأنحاء العالم، " تحتاجكم لكي لا تشتعل النار في العالم ويجب أن تستمعوا إلى الفريقين معا"، 

وشكر حسون الشعب الإيرلندي على دعوته قائلا: " أشكركم لانكم اخترقتم هذه الأكاذيب ولم تصدقوها، وإنما اخترتم أن تسمعوا منا مباشرة، شكرا للشعب الإيرلندي الذي لم يستعمر ولم يعتدي على أحد.... حينما بدأت الأحداث في اتصل أمير عربي ودعاني وعائلتي للخروج من ، لكني اردت أن أبقى في وأردت ان أكون جسر سلام بين المعارضة والنظام، أمثل الشعب.... هذه الثورة ثورة لقتل الإنسان". وتابع حسون:"قالوا إنني سأرسل إرهاببين ليفجروا أنفسهم في أوروبا.. يكذبون في الترجمة،  قلت لاتقصفوا ولا لبنان .. هنالك خلايا نائمة في العالم ستتفجر، كنت أخاف على أوروبا أن يصل إليها الأرهاب".

هذا ويشارك في الزيارة، بدعوة رسمية من البرلمان الإيرلندي، إلى جانب المفتي، كل من غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم  الكاثوليك، وغبطة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني رئيس الكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من RT Arabic من خلال الرابط التالي RT Arabic ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا