أخبار العالم / huffpostarabi

ليست كل الأراضي الروسية خاضعة للإجراء.. قرار موسكو بإعفاء 18 دولة من التأشيرة لا يشمل إلا هذه المناطق

قبل أيام، أعلنت روسيا تيسير إجراءات الحصول على تأشيرة السفر لأراضيها لصالح السياح ورجال الأعمال القادمين من 18 دولة، من بينها دول عربية وإسلامية.

وبعد ساعات من صدور القرار، كشفت روسيا أن الإجراء لا يشمل سوى مناطق الشرق الأقصى لروسيا الاتحادية؛ ما يعني عدم قدرة الزوار على التنقل في كل مناطق روسيا الاتحادية، بحسب صحيفة Jeune Afrique الفرنسية.

ويعكس هذا القرار رغبة موسكو في دفع السياحة والاستثمارات في الشرق الأقصى لروسيا الذي يعاني انخفاض الكثافة السكانية نتيجة قسوة الطقس.
وفي ضوء هذه المعطيات، لا بد أن نطرح 3 أسئلة.

ما هي الخطوات المتبعة؟

وفي هذا الصدد، ذكر الأمين العام المساعد بسفارة روسيا في الرباط، يوري بيادكوف، أنه "قد تم فعلاً الإقرار بمبدأ إعفاء السياح ورجال الأعمال من التأشيرة، ولكن ما زلنا في انتظار التعليمات من قِبل وزارة الخارجية بشأن الإجراءات التي يجب اتباعها". في الحقيقة، لن يتم العمل وفقاً للقرار الجديد إلا في مطلع أغسطس/آب المقبل.

من جانب آخر، لم توضح الحكومة الروسية بعدُ البيانات الشخصية المطلوبة من السياح ورجال الأعمال الذين من المقرر أن يتم إعفاؤهم من التأشيرة. فضلاً عن ذلك، لم تؤكد موسكو أيضاً ما إذا كانت كل المطالب ستقبل من دون أية عراقيل.

في الوقت الحاضر، يمكن للراغبين في السفر إلى مناطق الشرق الأقصى لروسيا الاتحادية، اتباع منهج وحيد للانتفاع بهذا الإعفاء. في الواقع، ينبغي لمقدم الطلب أن يسجل بياناته في منصة للخدمات الإلكترونية، لا تزال قيد الإنشاء.

ومن هذا المنطلق، يمكن القول إنه يجب انتظار صدور الإجراءات التوجيهية الروسية للحكم على أهمية هذا الإعلان.

ما هي الدول التي ستنتفع بهذا الإجراء؟

في حقيقة الأمر، حددت الحكومة الروسية قائمة تضم 18 دولة من شأنها أن تتمتع بقرار الإعفاء حسب "مبدأ التبادل الثنائي"، أي إن هذه القائمة تشمل الدول التي لا تشترط على المواطنين الروس تأشيرات لدخول أراضيها، فضلاً عن الدول التي تربطها علاقات دبلوماسية مع موسكو.

وفيما يلي قائمة الـ18 دولة التي شملها الإعفاء: الجزائر، والبحرين، وبروناي، والهند، وإيران، وقطر، والصين، فضلاً عن كوريا الشمالية، والكويت، والمغرب، والمكسيك، والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، بالإضافة إلى المملكة العربية السعودية، وسنغافورة، وتونس، وتركيا واليابان.

الشرق الأقصى الروسي؟

على العموم، لا يشمل إجراء الإعفاء من التأشيرة سوى مناطق الشرق الأقصى لروسيا الاتحادية. ومن ثم، لن يتمكن زوار روسيا الأجانب الذين سيتمتعون بالإعفاء من التأشيرة من التنقل سوى في جزء معينة من روسيا. في الحقيقة، يشكل هذا الأمر في حد ذاته مشكلة؛ إذ إنه ليس من الواضح بعدُ كيف سترسم موسكو الحدود الفاصلة بين مقاطعاتها الشرقية والغربية.

وفي هذا الإطار، أكد يوري بيادكوف :"ما نعرفه إلى حد الآن أن المستفيدين من هذا الإجراء، الذين يرغبون في السفر إلى الشرق الأقصى لروسيا فحسب، يفترض أن ينزلوا في أحد الموانئ أو المطارات في المناطق التابعة للشرق الأقصى الروسي".

وفي هذا الإطار، تم تحديد 6 نقاط وصول، تتمثل في مدينة فلاديفوستوك، كبرى مدن الشرق الأقصى الروسي، إضافة إلى كل من خاباروفسك، وشبه جزيرة كامشاتكا، وكومسومولسك، وأنادي وبيروبيجان.

وكانت روسيا أعلنت الإثنين، توقيعها على مرسوم يسمح لمواطني 18 دولة، بينها تركيا وعدد من الدول العربية، بالسفر إلى مناطق الشرق الأقصى الروسي، دون تأشيرة دخول أو ما يعرف بـ"الفيزا".

وأوضح أنه سيتم، وفقاً للمرسوم الجديد، إعفاء مواطني الدول المذكورة، من رجال أعمال وسُياح، من إجراءات الحصول على "الفيزا" التقليدية الروسية، للسفر إلى مناطق الشرق الأقصى للبلاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من huffpostarabi من خلال الرابط التالي huffpostarabi ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا