الارشيف / أخبار العالم / وطن

جريمة بشعة … مصريّة تخنق طفلها حتّى الموت لتستكمل ممارسة مع عشيقها!

أقدمت سيّدة مصريّة وعشيقها “مالك المنزل الذي تُقيمُ فيه”، على خنق طفلها الذي لم يتجاوز 9 سنوات، حتّى الموت، بعدما هدّدهما بفضح علاقتهما، إذ اكتشف ممارستهما للجنس في المنزل بإحدى القرى بمحافظة الدقهلية.

 

وفي التفاصيل، عثر رجل على جثة طفل داخل “كيس بلاستيكي”، وأبلغ الشرطة على الفور، حيث تبين من الكشف الظاهري لجثة الطفل وجود آثار خنق حول رقبته، ليبدأ رجال الأمن في البحث عن مرتكب الواقعة وجمع المعلومات بعد الاستماع لأقوال والدة الطفل وبعض الأقارب.

 

وتبين من التحريات أن مالك العقار الذي تقيم فيه والدة الطفل هو من قام بارتكاب الجريمة، ليتم الشك في إمكانية مشاركة الأم في قتل طفلها، وهو ما تم بالفعل.

 

وألقى رجال الأمن القبض على صاحب العقار، الذي قال إنه كان يمارس الجنس مع والدة المجني عليه، ثم فوجئ برؤية الطفل له أثناء معاشرتها وهددهما بفضح علاقتهما، ليقدم المتهمان على خنق الطفل وقتله ثم استكمال المعاشرة الجنسية والتخلص من جثة الطفل بإلقائها في منطقة بعيدة عن محل الإقامة.

 

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، وإحالة جثة الطفل إلى الطب الشرعي لإعداد تقرير طبي بحالته قبل التصريح بدفن جثمانه.

 


Also published on Medium.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من وطن من خلال الرابط التالي وطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا