الارشيف / أخبار العالم / وطن

وصفه بالبطل الذي غير التاريخ.. كاتب مصري: قال لمرسي قبل عزله: “مشروعكم انتهى” !

كشف الكاتب الصحفي المصري ياسر رزق، رئيس تحرير صحيفة “الأخبار”، عن كواليس جديدة حول ما دار بين رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي حينما كان ًا للدفاع والرئيس المعزول محمد مرسي، خلال تظاهرات الثلاثين من يونيو عام 2013.

 

وقال “رزق”، إن مهلة الأسبوع التي أعلنها السيسى يوم 23 يونيو، للاستجابة لإرادة الشعب، لم تكن هى المكاشفة الأولى لنظام الإخوان ولا التحذير الأول، مؤكدًا أن قبلها بأربعة أشهر، بالتحديد فى شهر فبراير، قال الفريق أول السيسى، للرئيس الأسبق محمد مرسى ما هو أقسى.

وقال لمرسى بالحرف بحسب ما نقل رزق المؤيد للنظام: “مشروعكم انتهى، وحجم الصد تجاهكم فى نفوس المصريين لم يستطع أى نظام سابق أن يصل إليه، وأنتم وصلتم إليه فى 8 شهور”.

 

وأضاف رزق في مقال له على صحيفة “أخبار اليوم” بعنوان “بعض مما سمعته من بطل ثورة يونيو.. وقائع أخطر 4 أيام غيرت التاريخ”: فى ذلك اليوم، قرر السيسى أن يقول كلمته دون أى حرج أو تحفظ، فقد استشعر أن عليه التزامًا أخلاقيًا ووطنيًا أن يتكلم بكل وضوح، حتى لو أدى الأمر إلى تركه منصبه.

 

وتابع: أذكر أننى سألت المشير السيسى خلال لقاء مع بعض الإعلاميين قبيل استقالته من منصب القائد العام للقوات المسلحة للترشح للرئاسة، وكان ذلك فى شهر فبراير عام 2014: ألم تفكر يومها فى أن ما قلته حينئذ وما أعلنته بعد ذلك عن مهلة الأيام السبعة، قد تتسبب فى إقالتك من منصبك؟

 

وأوضح أن المشير السيسى رد بهدوء: «فى كل الأحوال لن أترك منصبى قبل الموعد الذى أذنه الله».. ثم نظر إلى جانبيه، حيث كان يجلس رئيس الأركان وقائدا الدفاع الجوى والقوات الجوية وقال: “لو كانوا أخرجونى من منصبى لوجدوا الفريق صدقى صبحى، ولو أخرجوه، لوجدوا الفريق عبدالمنعم التراس، أو الفريق يونس المصرى، ولو أخرجوهما لوجدوا غيرهما من قادة القوات المسلحة على نفس الموقف فى الانحياز لإرادة الشعب”.

 


Also published on Medium.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من وطن من خلال الرابط التالي وطن ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا