الارشيف / يالا كورة / يالا كورة

لائحة الكاف تجيب.. من يتأهل للكونفدرالية.. وصيف الكأس أم رابع الدوري؟ كتب: أحمد شريف

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3



كتب: أحمد شريف

حالة من الجدل أثيرت في الفترة الماضية بسبب عدم وضوح الرؤية حول الفريق الرابع الذي يحق له تمثيل في البطولات الأفريقية خلال الموسم القادم.

الأهلي ضمن التواجد في دوري الأبطال، بينما يتنافس مع المصري على المقعد الثاني. إلا أن المشاركين في الكونفدرالية الأفريقية ما زالوا غير معلومي الهوية.

صاحب المركز الثالث في الدوري إلى جانب بطل كأس يحق لهما المشاركة في النسخة القادمة من الكونفدرالية، ولكن ماذا لو كان بطل الكأس مشاركاً في دوري الأبطال أو هو نفسه صاحب المركز الثالث؟

تقارير إعلامية أكدت على أن مُحتل المركز الرابع في الدوري يكون له الأولولية للمشاركة في الكونفدرالية عن وصيف بطل الكأس، وهو ما يتناقض مع لائحة الكونفدرالية عبر الموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي "كاف".

ماذا تقول لائحة البطولة؟

الفقرة الثالثة من البند الرابع في لائحة الكونفدرالية تنص على الآتي:

إذا كان الاتحاد المحلي يحق له المشاركة بفريقين فإن بطل الكأس وصاحب المركز الثالث في الدوري يحق لهما المشاركة في البطولة.

وإذا كان بطل الكأس أو صاحب المركز الثالث في الدوري لا يستطيعان المشاركة في الكونفدرالية لأي سبب، فإن لجنة الأندية يحق لها منح حق المشاركة لوصيف الكأس بشرط أن يتم مليء استمارة المشاركة طبقًا للوائح الاتحاد والقوانين المنظمة.

أما الفقرة الرابعة من البند نفسه للائحة فتنص على الآتي:

إذا كان بطل الكأس في دولة ما له حق المشاركة في دوري الأبطال ويرغب في المنافسة عليه، فإن الكاف من الممكن أن يقبل مشاركة وصيف الكأس بشرط أن يتم مليء الاستمارة بواسطة الاتحاد المحلي.

وفي هذه الحالة، فإن الاتحاد المحلي له الحق في الدفع بفريقين، على أن يكون صاحب المركز الثالث من بينهما.

ماذا عن المركز الرابع؟

الكاف لم يذكر في لائحة الكونفدرالية أي إمكانية لمشاركة الفريق صاحب المركز الرابع في دوري محلي لأي دولة، ولكنه شدد في أكثر من بند على أن الأولوية دائمًا ما تكون لبطل الكأس ووصيفه.

وتقول الفقرتين السادسة والسابعة من البند الرابع للائحة:

إذا لم يقام الكأس في أي دولة، فإن الاتحاد المحلي عليه طلب الحصول على حق الدفع بالفريق (أو الفريقين) اللذين شاركا في الكونفدرالية خلال الموسم الماضي.

إذا لم تقام بطولة الكأس في دولة ما لأكثر من سنة، فإن الاتحاد المحلي لا يستطيع المشاركة بأي فريق في الكونفدرالية.

الحالة الوحيدة لتفضيل المركز الرابع

تقول الفقرة الثامنة في البند الرابع:

في الدول التي لها حق المشاركة بفريقين، في حال عدم تمكن بطل الكأس أو وصيفه من المشاركة في الكونفدرالية، فإن لجنة الأندية يحق لها الموافقة على مشاركة فريق آخر، وهنا فقط ننظر لأولولية ترتيب الدوري المحلي على الكأس.

هذه الحالة حدثت مع الأندية المصرية في موسم 2015-2016 عندما تأهل الأهلي والزمالك إلى نهائي كأس ، وكانا وقتها لهما الحق للمشاركة في دوري أبطال أفريقيا وفضلا ذلك.

وحينها اختار الاتحاد المصري الدفع بالمصري (رابع الدوري) إلى جانب سموحة صاحب المركز الثالث للمشاركة في كأس الكونفدرالية.

وادي دجلة يشهد

لم تكن مشاركة وادي دجلة في كأس الكونفدرالية الأفريقية ببعيدة، حيث سبق له تمثيل في نسخة 2014 من المسابقة، وذلك بصفته وصيفًا للزمالك في كأس .

كان قد أُلغي في هذا الموسم، إلا أن اتحاد الكرة قرر مشاركة الأهلي والزمالك في دوري الأبطال بصفتهما الأكثر حصولًا على النقاط حتى موعد الإلغاء برصيد 39 نقطة لكلًا منهما.

كما قرر الدفع بالإسماعيلي للمشاركة في الكونفدرالية بعدما حصد 30 نقطة، متفوقًا على إنبي الذي حصد وقتها 29 نقطة، ليتم تفضيل وادي دجلة على الفريق البترولي بصفته وصيفًا للدوري بحسب اللائحة الأفريقية.

حالة أخرى

المصري كان قد ضمن المشاركة في كأس الكونفدرالية الأفريقية خلال الموسم الجاري، بعدما تأهل إلى المباراة النهائية لكأس لملاقاة الأهلي، وليس بعد تأكد احتلاله للمركز الرابع.

المصري كان قد احتل المركز الرابع في ، إلا أن مشاركته في الكونفدرالية كانت معلقة، حتى استطاع التأهل لنهائي الكأس ليضمن المشاركة بالمسابقة الأفريقية، بحكم ضمان مشاركة الأهلي في دوري أبطال أفريقيا.

للتواصل مع الكاتب عبر..

فيسبوك.. اضغط هنا

تويتر.. اضغط هنا




ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا يالا كورة لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا