اليمن السعيد / اليمن السعيد

مواطن عدني:يروي تفاصيلها.. هذا مايحدث يومياً في مطار عدن الدولي



قال فجر احمد مواطن عدني في منشور على حائطه بالفيسبوك   مثل كل يوم ، رحت اوصل الوالده مقر عملها في مطار عدن الساعه ثمانية ونص . وقفت عند نقطة المطار الاولى واشرت له بالتصريح . من عشرين الى ثلاثين متر تقريبا في نقطة ثانيه وقفت عندها واظهرت التصريح للعسكري . بعدها في نقطة ثالثه ، خمسين او ستين متر بينها وبين الثانية .. كانت اربع سيارات قدامي تنتظر تدخل والتفتيش الامني سبب زحمه فيها لانها اخر نقطه . وأشار قائلا نزلت الوالده وخرجت . تجاوزت نقطتين من خروجي قبل طبعا مايرفع واحد صوته .. هييييي هييييي تدخل شاخط فوقنا !! اوقفت السياره وبصوت واطي : ليش تصيح ياخي مالك ؟؟ دخلت من عند العسكري دا واظهرت له التصريح . سئل صاحبه : نعم رواك ؟ .. ايوه روانا صاح على صاحبه ليش ياخي ماتكلمنا صلي على النبي . قلتله ياخي ليش تصيح مالك الدنيا حق الله لاتوجع قلبك قلي ايوه باصيح وبمنعك تدخل مره ثاني . نزلت من السياره اقله تمنعنا من الدخول ليش ياخي معي تصريح ، وبعدين انا بسنك ليش ترفع صوتك عليا قرب مني ودهفنا .. ماحبيت ارد بيدي قلت بتفسي ياخي قد صبرنا على الامن المركزي هباله لو ضاقت صدورنا من اصحابنا . قلتله البدله الي لابسها تمنعنا ارد عليك ، وحياك الله . كلامي عادي مافيه اي هنجمه . المهم بعد كلامي قرب مني افتكرته بيتكلم اعطانا كلمتين وردعنا لما سال الدم من انفي . داك الوقت حتى البسه تباخش على نفسها : اشتبكت معه لا احترمت البدله ولا الزلابيه . دخلوا ناس يفرعوا بيننا وانتهى الموضوع . الا وواحد يجري لعندي يخبط السياره : ارجع العمليات الان ارجع . قلتله طيب . وانا برجع سمعته يقول بيرفع صوته فوق العسكري بانيك امه !! .. فقدت شعوري ونزلت من السياره اجري لافوقه . الموجودين حاولوا يمسكونا لكن اول مره اشعر بحرقه زي كدا . لاتستغرب ، في عدن فقط يصير ان تجد من يشتمك ويرمي عليك كل المساؤي بلباس عسكري . عموما شافنا اجري راح اخذ البندق من صاحبه ويفتح الامان موجه سلاحه فوقي . في المواقف دي يصبح الانسان امام واقع اما ان يدافع عن كرامته ويمسي في تعداد الموتى ، او تنكسر شخصيته ويمسي بلا كرامه . قلتله لو انت رجل حط بندقك ، قال وهو موجه سلاحه نحوي : انتا ارهابي مع القاعدة والله بقتلك . تدخل مرافقين مسوؤل كانوا ماريين من جنبنا او منتظرين حد معد عرفت ايش قصتهم بالضبط .. دخلوا بيننا ونصحوه ينزل سلاحه . رحت غرفة عمليات المطار . الي اتهمني بالارهاب مكانه يصر على اننا ارهابي : ضحكت بوجهه مالك ماسمعت الاغاني من السياره هههههه دخلنا الغرفه وقال لمن في الغرفه اتصلوا بمدير الامن والعمليات هذا ارهابي لازم نوديه البحث الجنائي . قال واحد من الي في الغرفه مالك انتا مجنون تقلل من احترام الافندم .. قلت ياجماعه صلوا ع النبي كلمة افندم دي حق الشماليين وبعد الحرب عادل اليافعي طالب بعدم تداولها في الجنوب مره ثانيه . قال تتهابل .. رديت عليه : ياخي يعني بالله هو يتهابل ويقول عني ارهابي ماتشتينا اتهابل معه .. مالك ؟! الافندم طبعا قال والله بحبسك واتحدى امه حد يطلعك ... اجا مدير امن المطار عبدالله كرعون واخذنا لمكتبه يحقق معانا . وبعد ماكملوا التحقيق قالوا بنحكم بينهم .. غريبه تحكموا لارهابي ههههههه وفي اللحظات دي دخل واحد اربعيني يبكي . مالك خير : قال ياخي الحراسه يهددوننا بالقتل ويرفعوا سلاحهم فوقي ومرتي واطفالي معي . ويصيح والله رحلتي بعد ساعه لكن معد باسافر الا لما ارجع كرامتي ... قال واحد طيب اذا قلنا فجر غلطان هل ممكن نضدق انه دا غلطان ؟!! مدير الامن عبدالله كرعون حكى لي واقع المطار المزري ، يقول محد من قيادات المطار المدنيه والامنيه له كلمه على الناس دي . وقال انا هنا مدير سوق مهمتي الصلح . في عدن نوع من الكوميديا السوداء تحصل ، واقع مؤلم ومضحك . ممكن انتهاك حرماتك وسلب حريتك والتقليل من قيمتك تحت مبرر اجراءت امنيه ، وان عارضت فالتهمه جاهزة : ارهابي .
 



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا اليمن السعيد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا