اليمن السعيد / اليمن السعيد

أرفع مسئول حضرمي ورجلها الثاني يعلق أعماله ويدعو التحالف للتدخل العاجل



علقّ مسؤول حكومي رفيع بمحافظة حضرموت أعماله لمدة شهر، احتجاجاً على التدهور الاقتصادي والانهيار.

وأعلن وكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات وادي وصحراء حضرموت عصام حبريش الكثيري في حفل تخرج لطلاب المعهد الصحي بسيئون تعليق أعماله .

ويعتبر الوكيل- بحسب القانون- الرجل الأول للسلطة المحلية بوادي حضرموت وممثل محافظ المحافظة ويقوم بتأكيد شيكات رواتب الموظفين وغيرها من المهام الإدارية المشابهة لمهام محافظي المحافظات.

ودعا الحكومة والتحالف العربي إلى تحمل مسؤولياتهم لما يتعرض له وادي حضرموت من انفلات أمني وأزمة اقتصادية تعصف بالبلاد جراء انهيار العملة الوطنية.

وهدد الكثيري- في الحفل الذي حضره أمس قائد المنطقة العسكرية الأولى- في حال عدم إيجاد معالجات خلال فترة التعليق سيضطر إلى تقديم استقالته من منصبه.

وشهدت علاقة الوكيل الكثيري- خلال الشهرين الأخيرين- توترا مع قيادة السلطة بمركز المحافظة، نتج عنها توجيه الأول نقاط المنطقة العسكرية الأولى بمنع مرور ناقلات المشتقات النفطية الخارجة من ساحل حضرموت مرورا بوادي حضرموت إلى المحافظات المجاورة احتجاجا على توقيف شركة النفط بساحل حضرموت ضخ المشتقات إلى الوادي قرابة عشرة أيام.

وفي السياق حمل القيادي الحضرمي المعروف، صلاح باتيس، الحكومة الشرعية كامل المسؤلية عن تدهور الأوضاع بوادي وصحراء ‎حضرموت مما اضطر السلطة المحلية ممثلة بوكيل المحافظة لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام الكثيري إلى تعليق عمله.

وقال باتيس- على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي-: وهذا يستوجب تدخل رئيس الجمهورية فورا حتى لا تتفاقم المشكلة أكثر وتنعكس بشكل خطير على كل المناطق المحررة.

وأضاف: أرجو سرعة تكليف حكومة بن دغر للانتقال بكامل أعضائها إلى سيؤن للوقوف على الواقع عن قرب وإدارة الأزمة جنبا إلى جنب مع السلطة المحلية بحضرموت وبقية المحافظات المحررة.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا اليمن السعيد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا