فن / ارجيك - فن

6 أسباب تقول إنه لايزال هناك أملًا كبيرًا في أفلام DC مستقبلًا

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5



قبل أن ندخل في غمار هذه المعركة التي ستبدو للبعض أنها محكوم عليها بالفشل، بمعنى أن مستقبل أفلام أستوديوهات  DC يبدو أسود ومن الأفضل لهم أن يتوقفوا، بسبب فشل أغلب أفلامهم التي صدرت لحد الآن وتُشكل هذا العالم السينمائي الذي تريد أن تنافس به نظيرتها المُحلقة بعيدا Marvel. لكن ما لا يعلمه البعض، هو أن ما في جعبة شركة DC من تعويذات سحرية يمكن أن تقلب به الموازين وتغير واقعها الحالي.

لكن، كيف سيكون هذا المستقبل الذي تتكلم عنه وأغلب أفلام DC لحد الآن كانت فاشلة؟ صحيح، لن أجادلك في هذا، فآخر إنتاجات السلسلة Justice League كان إلى حد ما، فنيا، لا بأس به، أما ماديا فقد كان مخيبا للآمال.

بدون الحديث عن الكارثتين BvS  و Suicide Squad. هناك فقط فيلم Wonder Woman الذي حاول أن يفكر خارج الصندوق، والجزء الأول Man of Steel الذي كان هو الآخر لا بأس به على مستوى جيد نوعا ما. ولا مجال للمقارنة بينها وبين أفلام Marvel، فهذه الأخيرة أصبحت تبدو كالعملاق أمام القزم DC، خصوصا بعد صدور المقطع الإعلاني لفيلم Avengers: Infinity War مؤخرا والذي ترك الكل متلهفين للفيلم وللمزيد من عالم Marvel السينمائي.

إذا، الصورة الكاملة للعالم السينمائي لـ DC لحد الآن تبدو شاحبة. لكن رغم ذلك، لا تفقد الأمل بعد، فلا أحد يعلم ما الذي يخبأه المستقبل من أسرار، وأستوديوهات DC لديها الكثير من ذلك. إذن دعونا نرى ما الذي يمكن له أن ينقذ DC من الغرق ويقذفها بعيدا إلى الأمام في المقدمة مع Marvel.

1ـ أكوامان Aquaman والمخرج جيمس وان James Wan

فيلم Aquaman

لا شك أن جزء من مسؤولية فشل هذا العالم السينمائي يسقط على عاتق المخرجين وكتاب السيناريو، لكن ماذا لو غيرنا قواعد اللعبة بعض الشيء وأتينا بآخرين محنكين لهم تجربة ناجحة؟ المخرج الأسترالي صاحب الأصول الصينية الماليزية “جيمس وان” أثبت جدارته في مجال الإخراج والكتابة بالعديد من الأفلام الناجحة، حيث نحت اسمه في هوليوود كمخرج واعد متنوع في أفلامه. بدايته كانت مع فيلم Saw حيث كان وراء القصة والإخراج، لينتج عنه واحد من أفضل أفلام الرعب والغموض على الإطلاق. انتقل بعد ذلك لمجال الجريمة، فأعطى فيلم Death Sentence الناجح فنيا. ليأخذنا مرة أخرى إلى عالم الرعب مع أفلام Insidious و أفلام The Conjuring الغنية عن التعريف. ثم رمى بعد ذلك صنارته في إخراج الجزء السابع من أفلام السرعة والغضب الشهيرة Furious 7، لنحصل على واحد من أفضل أجزاء هذه السلسلة المليئة بالأكشن وسباق السيارات الخارج عن المألوف.

شخصية أكوامان (من بطولة الرائع جايسون موموا) كانت ممتازة في فيلم Justice League؛ غير أن الفيلم بصفة عامة كان لا بأس به، وحصولها على فيلم خاص بها تجري أحداثه في عالم بحار مملكة أطلنتيس من إخراج شخص محنك له تجربة ناجحة في شتى الأنواع السينمائية يبدو أمرا مشوقا مستقبلا وقد يساعد في تصحيح مسار هذا العالم السينمائي المترنح.

Batman and the Joker -2

فيلم باتمان والجوكر

من الأعمال المستقبلية في العالم السينمائي لـ DC فيلم سيجمع كل من شخصية باتمان مع عدوه اللدود الجوكر، حيث يعتبر هذا الفيلم من أكبر الفرص لإحياء هذا العالم السينمائي. لكن لن يكون الأمر سهل، فأول ما يجب فعله من طرف القائمين في DC هو التغاضي عن الأخطاء التي ارتكبوها في فيلم Suicide Squad والتركيز على عمل يشبه أو بالأحرى في مستوى ما قدمه المخرج كريستوفر نولان في تحفته The Dark Knight.

DC لديها العديد من الفرص المستقبلية التي يجب انتهازها بشكل حكيم، من بينها هذا الفيلم المستقبلي الذي سيجمع كل من باتمان والجوكر. هذه فرصة أمامهم لا تُعوض لإصلاح ما يمكن إصلاحه، وإن أحسنوا التعامل معها وقدموا فيلم بمستوى The Dark Knight فسيكون هذا العالم السينمائي مثير للاهتمام مستقبلا.

لكن، يجب أولا أن يجددوا من سيقوم بدور شخصية الجوكر ونسيان ما قدمه الممثل “جاريد ليتو” في Suicide Squad. هناك شائعات تقول أن الممثل “ليوناردو ديكابريو” سيكون المرشح الأقرب للعب هذه الشخصية وهذا يعتبر أمر مبشر، فجميعنا نعلم أن ديكابريو يمكنه تجسيد أي شيء بشكل مثالي، مما سيجعله ينافس ما قدمه الراحل “هيث ليدجر” في فيلم The Dark Knight.

3ـ يجب ضخ أسماء جديدة في الكتابة والإخراج

أول شيء تعاني منه أغلب أفلام DC هو طريقة كتابة حبكة أحداث الأفلام، فالمشكلة ليست في الممثلين أو المؤثرات البصرية… بل تكمن في قدرة كتاب السيناريو على بناء أحداث محكمة محبوكة جيدا ومتصاعدة الوتيرة، أنظر على سبيل المثال قصة فيلم BvS والفوضى العارمة في أحداثه، لدرجة تشعر وكأنهم يعبثون ولا يعرفون ماذا يفعلوا ببعض الشخصيات.

ثاني شيء، يجب ضخ دماء جديدة في إخراج الأفلام المستقبلية لهذا العالم السينمائي، فالمخرج “زاك سنايدر” لم يثبت جدارته منذ أن بدأ هذا العالم. فيلم Man of Steel كان ربما العمل الوحيد الذي حاول فيه بعض الشيء، الفيلمين الآخرين BvS وJustice League أثبتا أن هذا الشخص لن يستطيع الأخذ بهذا العالم السينمائي للأمام.

ربما هذا ما تنوي DC فعله، فعندما قدموا فيلم Wonder Woman للمخرجة “باتي جنكينز” كانوا يعلمون أن أسماء جديدة محنكة أمر ضروري، وهذا ما حصلوا عليه عندما حقق Wonder Woman نجاحات خيالية على المستوى الفني والمادي. وما يؤكد هذا أيضا، هو عندما قدموا مهمة إنجاز فيلم Aquaman للمخرج “جيمس وان”. لكنك، قد تسألني عن فيلم Suicide Squad والذي قدموه للمخرج “ديفيد أيّر” فحصلنا على كارثة لا مثيل لها. لكنك تحكم على الرجل دون معرفة ما حدث معه، أتصدق أنهم أعطوه مدة ستة أسابيع فقط لكتابة سيناريو الفيلم! أتصدق ذلك؟ ستة أسابيع! شهر ونصف لكتابة السيناريو لواحد من أضخم وأهم الأفلام في هذا العالم السينمائي!

إذا، فشل فيلم Suicide Squad لا يسقط على عاتق المخرج وإنما على القائمين وراء استوديوهات DC والذي يريدون اللحاق لما وصلت إليه Marvel بسرعة. هذه الأخيرة لم تصل في ليلة وضحاها للنجاح التي هي فيه حاليا، فهم أعطوا الوقت الكافي لأفلامهم لتنبت بشكل متأني لكي يستطيعوا بناء عالم سينمائي بطريقة حكيمة وليس الجري بسرعة نحو إنجاز فيلم يجمع كل تلك الشخصيات.

4ـ شخصية Shazam

فيلم Shazam

من أكثر الشخصيات المشهورة في الكتب المصورة لـ DC هو شخصية شازام، والذي سيحصل على فيلم خاص به في سنة 2019 قبل أن ينظم لفرقة العدالة Justice League. هذه الشخصية لها العديد من القدرات التي ستبهر فعلا إذا تم التعامل معها بأسلوب حكيم ومثير للاهتمام. هناك من يصفه بالشخصية المطابقة لسوبرمان لكنه يتفوق عليه بقدرات خيالية، نذكر منها: قوة هائلة، سرعة خيالية، قدرة غامضة على التحمل جسديا، يستطيع الطيران، الجرأة والشجاعة، يعتبر من أكثر شخصيات دي سي التي تتوفر على الحكمة والقدرة على الإدراك العقلي، يستطيع التحكم وتوجيه البرق والصواعق السحرية الخ…
لكن كما قلنا، يجب التأني في كتابة السيناريو والقدوم بمخرج محنك يستطيع التحكم في هذا الفيلم الهائل.

5ـ الجزء الثاني لفيلم Wonder Woman

فيلم Wonder Woman 2

من لم يعجبه فيلم Wonder Woman فلا علاقة له بهذا النوع من الأفلام، لكن لحسن الحظ هناك قلة فقط من هؤلاء لأن الفيلم حقق نجاحا هائلا على مستوى الجماهير والنقاد وكان منقذا لهذا العالم السينمائي من الغرق، حيث غاص بنا في تاريخ شخصية المرأة العجيبة بشكل مدهش بفضل القصة الفريدة من نوعها والإخراج الاحترافي للمحنكة ” باتي جنكينز”.

ويبدو أننا سنحصل على المزيد من ذلك مع الجزء الثاني الذي تم تأكيده من طرف DC، وسيصدر سنة 2019، كما سيكون تحت امرة “باتي جنكينز”، و”جال جادوت” في البطولة دائما. أما بالنسبة للقصة، فحسب بعض الشائعات ستتبع أحداث الجزء الأول في سنوات الثمانينيات قبل انضمامها لفرقة العدالة.

6ـ فيلم Gotham City Sirens

فيلم Gotham City Sirens

يبدو أن المخرج “ديفيد أير” سيحصل على فرصة ثانية في الإخراج لتصحيح ما سبق في فيلم Suicide Squad. حيث ستعود الممثلة “مارجوت روبي” في تأدية دور الشخصية المجنونة “هارلي كوين”، في حين لم يتم تأكيد إن كان “جاريد ليتو” سيعود لأداء شخصية الجوكر مرة أخرة. لكن هذا الفيلم سيكون من أكثر الأفلام انتظارا مستقبلا إن تم التعلم من أخطاء الماضي.

هناك شخصيات أخرى مثيرة للاهتمام قد تحصل على أفلام خاصة بها قبل أن تنضم للجزء الثاني من فرقة العدالة Justice League والتي يمكن أن تشعل العالم السينمائي لـ DC للقمة، مثل Poison Ivy و Batgirl… والعديد، فقط إن تم التعامل مع طريقة كتابة قصة كل واحد بمنظور فريد ومثير، كما يجب القدوم بمخرجين لهم تاريخ مهني ناجح، ومن المهم إعطائهم الحرية التامة في بلورة منظورهم في الإخراج.

إخلاء المسؤولية

مقال "6 أسباب تقول إنه لايزال هناك أملًا كبيرًا في أفلام DC مستقبلًا" لا يعّبر بالضرورة عن رأي فريق تحرير خبر 24. يمنع منعاً باتاً نقل أي جزء من المحتوى بأي شكل كان الا بعد الحصول على موافقة خطية من الإدارة.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا ارجيك - فن لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا