إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

مجدي الحسيني: عبد الحليم حافظ كان الأكثر سخاءً



هالة أبوشامة

قال الموسيقار مجدي الحسيني إنه كان يصاحب الفنان الراحل عبد الحليم حافظ في رحلاته العادية إلى باريس مع الملحن بليغ حمدي ومحمد حمزة والدكتور هشام عيسى المختص بحالة “حليم”.

ووصف “الحسيني” حليم بأنه كان الأكثر سخاءً، موضحا أنه كان طوال أيام الرحلة  يقوم بإعطاء كل منهم مصروفه الخاص يوميا حتى إنه في إحدى المرات قام بإعادة ساعته ليشتري لمجدي الحسيني بيانوا.

نرشح لك – وزير الرياضة: “ليس من اختصاص الوزارة إذاعة مباريات المنتخب في المونديال” 

وتابع “الحسيني” حديثه خلال حلقة اليوم السبت من برنامج “الستات مايعرفوش يكدبوا” الذي تقدمه كل من مفيدة شيحة، منى عبد الغني، سهير جودة على فضائية cbc، قائلاً إنه بعد الانتهاء من أول أغنية في فيلم “أبي فوق الشجرة” بالبيانوا قال له “حليم”: “عقابً ليك هتكمل باقي أغاني الفيلم بالبيانوا”، وبعدها أراد العندليب أن يأخده ليكون ضمن الفرقة الماسية التي تعزف في حفلاته لكنه واجه رفض شديد من أعضاء الفرقة بسبب عدم رغبتهم في ظهور الموسيقار ذو السن الصغير، فتابع “الحسيني” تسجيلاته فقط بدون الظهور للجمهور.

وفي نفس السياق، أكمل “الحسيني” حديثه أنه بعد فترة التسجيلات طلبت منه كوكب الشرق أم كلثوم في فترة السبعينات أن يكون ضمن الفرقة في إحدى الحفلات التي ستقدمها، لكنه ذهب إلى “حليم” ليأخذ الإذن منه أولا فقال له: “يعني لو قولتلك متروحش مش هتروح؟!” ، فكان رد “الحسيني” أنه لن يذهب إذا كان يرفض ذهابه، فعانقه “حليم” قائلا له: إنه كان يحبه لكنه أحبه أكثر لأنه يتمتع بالولاء والإخلاص”.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا إعلام.أورج لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا