الارشيف / إعلام دوت اورج / إعلام.أورج

قصة السحر الأسود المدفون في أحد المقابر لتفريق خطيبين



عرض الإعلامي وائل الإبراشي، تقريرا مصورا استعرض فيه قصة تعرض فتاة وخطيبها للسحر، موضحًا أنهم اكتشفوا ذلك بعد انتشار صورة لهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي عليها طلاسم كانت مدفونة بإحدي المقابر كعمل سفلي.

وقال الشاب صاحب الصورة، خلال التقرير الذي عرض في برنامج “العاشرة مساء”، على قناة “دريم”،  أن صديق له اتصل به وأخبره أن فتاة نشرت على حسابها على الفيس بوك، صورة لخطيبته عثرت عليها بقبر والدها أثناء زيارتها له تزامنًا مع فتح المقبرة لدفن طفل، وعندما فتحوا المقبرة وجدوا شنطة سوداء مكتوب عليها الفراق موت، والعيال والمرض، وأوراق مقطعة وأقفال مقفولة في بعضها، لافتًا إلى أن العلاقة بينهما كانت متوترة قبل اكتشاف هذا العمل.

وأوضح أحد الشيوخ، إنه معمول لهما عمل بدم الحيض في ملابس الفتاة الداخلية، والأقفال تهدف لتفريقهم عن بعضهم البعض، وطالب بوضع ماوجدوه بماء وملح حتى يفسد العمل، منوهًا أنه يعلم باسم من قام بعمل العمل لكنه لن يكشف عن اسمه، وقام بقراءة القرآن على الفتاة، مما تسبب في ظهور علامة المس عليها، وهجومها على الشيخ لتمنعه من قراءة القرآن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر نقل من إعلام.أورج من خلال الرابط التالي إعلام.أورج ولا يعبر عن وجهة نظر خبر 24 وانما تم نقله بمحتواه كما هو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا