إقتصاد / الوفد

وزير المالية عن أزمة الدولار الجمركي: "بنحمي أرزاق الناس"



كشف الدكتور محمد معيط وزير المالية عن الأسباب الحقيقية وراء قرار الدولار الجمركي الأخير بالنسبة للسلع الضرورية الترفيهية.

وأكد "معيط"، خلال مؤتمر صحفي اليوم، أن اللجوء إلى تعديل سياسة الدولار الجمركي يأتي حماية لأرزاق الناس - على حد قوله -، وقال إن ذلك يتحقق من خلال  حماية الصناعة الوطنية وتعميقها، مؤكدًا أن الهدف من القرار زيادة فرص العمل وزيادة الإنتاج. 

وقال وزير المالية، إن قرار الدولار الجمركي الأخير، جاء بعد



تثبيته لمدة تزيد عن العام، ومع تحرك أسعار الصرف بالسوق، والتغيرات التي تؤثر سلبًا على عناصر الاقتصاد المصري، كان لابد من التدخل لحماية الاقتصاد، مما فرض ضرورة بحث بعض التغييرات على الدولار الجمركي، لتحقيق مصلحة الدولة وصناعاتها.

وأوضح أنه تم انتقاء مجموعة من السلع غير الضرورية، تامة الصنع، لتكون بسعر الدولار العادي المحدد من ،

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D
مع عدم منع استيرادها.

وتساءل وزير المالية لماذا لا يتم تصنيع كومبيوترات وموبايلات محلية، وقال إن سلع كالموبيلات والسيارات، يمكن تجميعها في ، عبر مصانع مصرية يعمل بها المصريون، لا سيما أن مدخلات الإنتاج غير خاضعة للتغيير في الجمركي، وفق القرار الأخير، ومن يريد أن يشترى المستورد عليه أن يدفع فارق سعره.

وأوضح وزير المالية أن القرار صدر بعد التشاور مع المجموعة الاقتصادية بالحكومة، ومراجعة القائمة الخاضعة للقرار الجديد، لافتًا إلى أن هدف القرار هو خلق وحماية فرص العمل في الصناعة بالسوق المصري، وليس لزيادة الحصيلة الجمركية.

 

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا الوفد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا