رياضة / Sport360

كونتي يصب تركيزه على شيء واحد فقط



فشل تشيلسي في الظفر بفوز في عقر داره في ديربي لندني أمام توتنهام ليتعقد موقفه كثيراً في سلم ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، وتصعب مهمة التأهل لدوري أبطال أوروبا.

المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي قاد تشيلسي أمام توتنهام بتحفظ شديد، ونجح في الشوط الأول أن يحد من خطورة الثلاثي الهجومي للسبيرز ولكن اختلف كل شيء في الشوط الثاني وانقلبت الأمور رأساً على عقب بسبب قلة الانضباط التكتيكي لعناصر أسود لندن الدفاعية وكذلك تحرك ديلي ألي المميز بين الخطوط مستغلاً قلة خبرة كريستنسن ليحصد توتنهام أول فوز له في ملعب ستامفورد بريدج في الدوري الإنجليزي الممتاز “مسماه الجديد”.

وبعد هذا اللقاء سيكون السؤال عن مستقبل كونتي مع تشيلسي مثار جدل، فبعد موسم توج فيه بلقب الدوري يجد الفريق اللندني نفسه خارج منافسات مقاعد مع صعوبة التأهل كذلك.

وإليكم بعد الأدلة التي قد تشير إلى احتمالية رحيل أنطونيو كونتي بنهاية الموسم:

أولاً: عدم الاكتراث

شاهدت كما كان يشاهد غيري مستوى تشيلسي في الشوط الثاني، وبينما يتقدم فريق توتنهام، نجد ماوريسيو بوتشتينو يقحم هاري كين بينما يصبر ويتمهل كونتي في مشهد غريب خاصة وأن البلوز يلعب على أرضية ميدانه.

بالطبع اشترك أوليفييه جيرو بعد ذلك ولكن في وقت قصير جداً كان سيصعب فيه تغيير النتيجة، هذا الأمر يعطينا انطباعاً أن كونتي غير مكترث إلى حد ما وهي ليست المرة الأولى هذا الموسم.

ثانياً: عدم التأهل لدوري الأبطال

تشيلسي يحتل المركز الخامس حالياً برصيد 56 نقطة بفارق 8 نقاط عن صاحب المركز الرابع توتنهام مع تبقي 7 مباريات للطرفين، وإذا افترضنا فوز البلوز في مباراتهم المؤجلة سيكون الفارق بينه وبين 7 نقاط، وسيتطلب خسارة في مبارتين حتى يتجاوزهم وهو أمر صعب جداً في الوقت الحالي، هذا بالطبع إن فاز تشيلسي بكل مبارياته بما فيهم مباراة التي ستجرى في الجولة قبل الأخيرة من الدوري.

وفي حالة فشل التأهل لدوري أبطال أوروبا سيكون هذا الأمر حافزاً لرومان أبراموفيتش لكي يقيل المدرب الإيطالي، هذا إذا لم يرحل بمحض ارادته.

ثالثا: السجل السيئ

عام 2018 ليس الأفضل لـتشيلسي تحت قيادة كونتي في الوقت الحالي فقد خسر حقق البلوز 5 انتصارات فقط في 19 مباراة شاركوا فيها، ولم يتبق الكثير حتى يغير البلوز حظوظهم التي تبدو وكأنها تتجه نحو موسم للنسيان.

رابعاً: التصريحات

كثرة الشكوى كانت أمراً تميز به كونتي هذا الموسم، وكان معلوماً للجميع أن ادارة تشيلسي لم تدعمه في سوق الانتقالات، ولكن يجب ألا ننسى أنه أخطأ كذلك بابعاد دييجو كوستا عن الفريق دون إيجاد بديل واضح له.

بالتكامل بين العناصر السابقة نجد خيطاً رفيعا نهايته رحيل كونتي عن تشيلسي هذا الصيف، إذا لم يتغير الوضع الحالي جذرياً.

لمتابعة الكاتب على فيسبوك وتويتر:

@ahmedalmoataz



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا Sport360 لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا