رياضة / Sport360

طموحات مشتركة بين هيجواين وديبالا قبل مواجهة



يدخل ثنائي هجوم يوفنتوس الإيطالي ، الأرجنتينيين جونزالو هيجواين وباولو ديبالا ، والمعروفين إعلاميا بـ”إتش دي” ، مباراة من العيار الثقيل مع بطل إيطاليا ، يوم الثلاثاء المقبل ، أمام ريال مدريد الإسباني في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا .

ويأمل الثنائي اللاتيني في قلب الطاولة على الفريق الملكي الذي حرمهما من التتويج مع البيانكونيري بأول ألقابهما في التشامبيونز في نهائي كارديف العام الماضي عندما دك شباك المخضرم جانلويجي بوفون بأربعة أهداف مقابل هدف .

ويدخل اللاعبان المباراة بأفكار مختلفة ولكن بهدف واحد وهو مواصلة المشوار نحو لقب الكأس ذات الأذنين ، حيث سيواجه هيجواين فريقه السابق الذي دافع عن ألوانه لمدة سبعة مواسم ، بينما يسعى ديبالا خلال المنعطف الأخير من الموسم لإقناع خورخي سامباولي ، المدير الفني للأرجنتين ، بمنحه فرصة المشاركة في مونديال روسيا الصيف المقبل .

وما يبعث على الثقة في نفوس جماهير بطل إيطاليا قبل مواجهة حامل اللقب خلال آخر عامين وصاحب الرقم القياسي في الفوز بالبطولة (12 مرة) ، هي الأرقام التي يمتلكها هذا الثنائي الذهبي الذي سجل 22 هدفاً بين الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ودوري الأبطال وكأس السوبر الإيطالي .

ويعيش الـ”بيبيتا” أزهى فترات مسيرته الكروية ويمر بفترة نضج كبير يساعده على التسجيل بانتظام والظهور في المواجهات الحاسمة وهو ما حدث في مباراة إياب ثمن النهائي أمام توتنهام هوتسبر عندما سجل هدف تأهل فريقه لدور الثمانية .

وزار هيجواين الشباك في الكالشيو في 15 مناسبة ، ومرتين في الكأس وخمسة في دوري الأبطال ، منها ثلاثة أمام السبيرز في مباراتي ثمن النهائي .

كما يأمل المهاجم الدولي في أن تكون مواجهة الميرينجي خير تعويض له على الانتقادات اللاذعة التي وجهت إليه بسبب أدائه الباهت مع “الألبيسيليستي” أمام إسبانيا والخسارة المذلة بنتيجة (6/1) .

من جانبه ، يأمل ديبالا في استمرار توهجه هذا الموسم مع البيانكونيري ، حيث يتصدر هدافي الفريق في البطولة المحلية برصيد 18 هدفا .

ويدخل “الجوهرة” مباراة الريال بذكريات رائعة حيث أنه في نفس هذه المرحلة من البطولة في العام الماضي تألق بثنائية لا تنسى في شباك كانت سببا في تأهل فريقه لنصف النهائي واستكمال المشوار حتى المباراة النهائية .

وعلى الرغم من غيابه لشهرين بسبب إصابة عضلية خلال الموسم الحالي ، إلا أن صاحب الـ24 عاما كان دائما في الموعد في المباريات الكبرى مع فريقه والتي كان آخرها بالأمس أمام الغريم التقليدي ميلان ، عندما مهد الطريق لانتصار البطولة المحلية (3/1) بتسجيل الهدف الأول .

ويحظى ديبالا بدعم لا محدود من مدربه في يوفنتوس ، ماسيمليانو أليجري ، الذي أكد مرارا أن النجم الشاب سينهي الموسم بشكل رائع سيقنع سامباولي باستدعائه لقائمة الأرجنتين النهائية في المونديال .

ولم يشمل التجمع الدولي الماضي اسم ديبالا لمواجهتي إيطاليا وإسبانيا ، ليبقى اللاعب في المدينة الرياضية بتورينو يتدرب منفردا استعدادا لفترة الحصاد لهذا الموسم .



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا Sport360 لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا