الارشيف / رياضة / صدى البلد

رحل في صمت.. صفوت عبد الحليم المايسترو الصغير.. حصل على 50 جنيها بسبب إنذار



فقدت أسرة الرياضة المصرية وكرة القدم، تحديدًا واحدًا من أفضل لاعبيها بعد وفاة نجم الأهلي السابق صفوت عبدالحليم، نجم خط الوسط.

صفوت عبد الحليم أو "المايسترو الصغير" هو اللقب الذي أطلقه عليه جماهير الأهلي، بعد أن شبهه الكثيرون بصالح سليم في لمساته الساحرة ومراوغاته وتمريراته.

وُلد صفوت عبد الحليم عام 1951 بمنطقة الشرابية، وبدأ مشواره خلال اختبارات النادي الأهلي، وكان عمره 11 عامًا، وتدرج فى صفوف الناشئين حتى تم تصعيده للفريق الأول فى الـ17 من عمره.



وعلى مدار 10 سنوات بالقلعة الحمراء، حقق 9 بطولات منها 7 دورى و2 كأس، والمايسترو الصغير على لقب أفضل لاعب فى مرتين، الأولى 1972 والثانية 1978 طوال مسيرته فى الملاعب لم يحصل سوى على إنذار واحد أمام الاتحاد السكندرى بعد اعتراضه على احتساب هدف للخصم من لمسة يد لاعب الفريق السكندرى، وبعد حصوله على الإنذار منحه عزت أبو الروس، مدير الكرة بالفريق الأحمر وقتها، مكافأة خاصة قدرها 50 جنيهًا، لأنه أدى مباراة رائعة وتفوق على نفسه خلالها.

عمل في قطاع الناشئيين لمدة 15 عامًا بعد اعتزاله، ورفض صالح سليم تصعيده للعمل في الفريق الأول؛ لأنه رأى أن عبد الحليم أفضل من يعمل في قطاع الناشئيين واكتشاف المواهب ومع ذلك عمل في الفريق الأول كمدرب عام سنه 1990.

كان صفوت عبد الحليم على خلاف دائم مع المدرب هيديكوتي؛ لأنه كان يعترض على بعض الأشياء التي يفعلها صفوت من تلقاء نفسه، كتسديد ضربات الجزاء بهدوء، ورغم أنه لم يضيع أي ضربة جزاء طوال تاريخه إلا أن هيديكوتي كان يريده ان يسدد بقوة .

وذات مرة قال صفوت للمدرب "المهم هو تسجيل الهدف من ركلة وليس كيفية تسديدها"، وكانت النتيجة منع اللاعب من تسديد ركلات الجزاء.

وحاول هيديكوتي أن يسحب شارة الكابتن من صفوت عبد الحليم ومنحها للخطيب من باب انه نجم الفريق الا ان باقي لاعبي الفريق رفضوا واكدوا ان الشاره بالأقدميه وليست بالنجوميه وبالفعل عادت له الشاره بعد شهر واحد.

وظل عبد الحليم فى مجال التدريب بالقلعة الحمراء طوال 15 عامًا، ثم نال منه المرض وظل طريحًا للفراش، ليغادر عالمنا وهو في سن الـ 67 تاركا للأهلاوية أرثا لا ينسي.

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا صدى البلد لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا