رياضة / سوبر كورة

محمد محمود يكشف سر مفاوضات الأهلى



قال محمد محمود لاعب الأهلى أن المفاوضات مع الإدارة الحمراء بدأت مباشرة عقب مباراة الفريقين في الدوري عن طريق محمد يوسف المدرب العام للفريق ،الذي أجرى اتصالًا هاتفيًا مع نادر شوقي وكيل اللاعب للاستفسار عن رغبته في الانضمام للأهلي.

 

وأضاف: "وكيلي أبلغني برغبة الأهلي واهتمام الجهاز الفني بضمي في انتقالات ، بعد المستوى المتميز الذي قدمته مع وادي دجلة في مباريات الدور الأول، وهو أمر أسعدني للغاية، ودفعني لتقديم أفضل ما لديّ، والاهتمام بالتدريبات اليومية؛ للحفاظ على لياقتي الفنية والبدنية بعد علمي برغبة الأهلي لضمي في الميركاتو الشتوي"



 

وأوضح: "عرض الأهلي أسعدني كثيرًا، خاصة أنه النادي الأعظم في القارة الإفريقية، وشرف لأي لاعب ارتداء قميصه، ومن ثم دارت المفاوضات بشكل طبيعي حتى انتهت بتوقيع العقود"

 

وأشار محمد محمود إلى أنه قام بالتوقيع للأهلي على بياض، مؤكدًا أن موقفه هذا لم يكن مجرد شعارات أو كلام للاستهلاك، وإنما لثقته الشديدة في تقدير مسئولي الأهلي ولرغبته في الانتقال إلى القلعة الحمراء، وارتداء قميص النادي الأعرق في القارة.

 

وذكر لاعب الأهلي الجديد أنه كان يمتلك عرضًا من نادى هوفنهايم الألماني بجانب عرض آخر من ناد سويسري، ولكنه فًضل الانتقال للأهلي لقناعته أن خطوة الاحتراف تبقى حلما مؤجلا، حتى يأتي الوقت المناسب.

 

وأكد لاعب الأهلى الجديد على صعوبة بطولة الدوري هذا الموسم، في ظل المنافسة القوية، مشددا على قدرة القدرة الفريق الأحمر في العودة من جديد لاحتلال القمة وانتزاع اللقب للمرة الرابعة على التوالي، واعداً الجماهير بالإخلاص والاجتهاد والإصرار داخل الملعب، لمساعدة الفريق في الفوز بالدوري هذا الموسم.

 

وأوضح أن الأهلي تعرض لسوء حظ كبير في نهائي دوري أبطال إفريقيا في نسختي البطولة الماضيتين، مشيرًا إلى أن لاعبي الأهلي قادرون على استعادة عرش إفريقيا في النسخة الحالية، وانتزاع الكأس الذهبية والعودة للمشاركة في بطولة العالم للأندية.

 

وقال: "نعلم أهمية التتويج بدوري أبطال إفريقيا لجماهير الأهلي، ونقدر حالة الحزن التي تسيطر عليهم بعد خسارة دوري أبطال إفريقيا في نسختها الأخيرة أمام الترجي التونسي، ولكن هذا الموسم سيشهد تتويج الأهلي باللقب الذي تعاهدنا على عدم التنازل عنه"

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا سوبر كورة لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا