رياضة / الكويتية

رأس ميسي يخذله لأول مرة منذ 2007



لأول مرة منذ عام 2007 يفشل النجم الأرجنتيني في القيام بشيء، تعود عليه في السنوات الأخيرة فوق المستطيل "الأخضر"، سواء مع المنتخب الأرجنتيني أو فريقه ، الذي يسعى للتتويج هذا الموسم بكل الألقاب الممكنة.
وسنة تلو الأخرى، يثبت النجم الأرجنتيني أنه أسطورة كروية من الصعب أن تتكرر على الأقل في الوقت الحالي، فصاحب القدم اليسرى الساحرة غالباً ما يتصدر أغلفة وعناوين الصحف الرياضية، التي تتغنى بإنجازات نجم الأول.
واستطاع أحسن لاعب في العالم خمس مرات أن ينهي الموسم الحالي بتسجيل 51 هدفاً في 54 مباراة شارك فيها، كما يتصدر (31 عاماً) قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 15 هدفاً.
ورغم حاسة ميسي التهديفية الكبيرة أمام المرمى، وإحرازه لعدة أهداف من وضعيات مختلفة، إلاّ أنّ إحصائية حديثة تشير إلى أن النجم الأرجنتيني، عجز عن القيام بشيء تعود القيام به على المستطيل الأخضر في السنوات الأخيرة.
وذكرت صحيفة إكسبريس أن ، فشل لأول مرة منذ عام 2007 في تسجيل هدف برأسه سواء لفريقة أو منتخب بلاده الأرجنتين.
وأضافت الصحيفة البريطانية أن ميسي تعود على تسجيل هدف واحد على الأقل برأسه منذ عام 2007، غير أنه لم ينجح في ذلك في موسم 2018.
ويتزامن فشل ميسي في تسجيل الأهداف برأسه مع تصريحات صحفية، أدلى بها قبل أيام أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه، والذي رفض أن تتم مقارنته بالنجم الأرجنتيني .
وقال أيقونة "السامبا" في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي: "كيف سنقارن بين شخص يلعب برأس بشكل جيد، ويركل الكرة باليمين واليسار، وشخص آخر (ميسي) يركل الكرة بقدم واحدة ولديه مهارة واحدة فقط، ولا يضرب الكرة برأسه بشكل جيد؟".

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا الكويتية لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا