رياضة / فى الجول

خاص في الجول يكشف تفاصيل الساعات الأخيرة لشيكابالا في يناير.. والاستمرار مع أبولون



كان البحث جاريا عن الانتقال لناد جديد طوال فترة الانتقالات الشتوية لشهر يناير، لكن المحصلة في النهاية هي استمرار اللاعب مع فريق أبولون اليوناني.

كشف FilGoal.com عن تفاصيل ما جرى مع محمود عبد الرازق "شيكابالا" لاعب المعار إلى أبولون خلال شهر يناير، واستمراره باليونان في النهاية.

عرض الاتحاد السكندري



كان الاتحاد السكندري هو أول العروض الواصلة إلى من أجل شيكابالا خلال شهر يناير.

ويقول مصدر مقرب من شيكابالا في تصريحات لـFilGoal.com: "شيكابالا كان متحمسا لعرض الاتحاد السكندري بسبب المميزات المعروضة عليه. ثلاثة ملايين جنيه في نصف موسم، بالإضافة لشارة القيادة وفيلا خاصة وسيارة لنقله إلى التدريبات، بجانب وجود حلمي طولان الذي يرتبط بعلاقة رائعة مع اللاعب".

وأضاف "رئيس نادي رفض العرض بسبب الخلافات بين الناديين بعد إشراك الاتحاد للثنائي المعار رزاق سيسيه وأحمد داوودا أمام في البطولة العربية، بالتالي لم تكتمل الصفقة.

عرض المصري

هنا دخل النادي المصري على خط المفاوضات. تحدث إيهاب جلال مع شيكابالا وأخبره أنه يريده في المصري، ولكنه سيحول مركزه إلى صانع ألعاب وليس جناحا".

ويقول المصدر المقرب "شيكابالا وافق على عرض المصري، خاصة أنهم يلعبون كافة مبارياتهم في السويس، وبالتالي ستكون تجمعات الفريق قريبة من منزله في التجمع الخامس".

وواصل "مرة أخرى منح مسؤولي ميعاد ثم اثنين وثلاثة إلى مسؤولي المصري، لكنهم في النهاية طلبوا الحصول على مبالغ مالية كبيرة رفضها المصري".

المصدر أكمل " تراجع ووافق على طلبات المصري بعد ذلك، لكن المصري كان قد غير موقفه بسبب سوء معاملة إدارة ، لتتعثر الصفقة".

الاتحاد من جديد

يقول من إدارة نادي الاتحاد السكندري هنا في تصريحات لـ FilGoal.com "بعد تعثر مفاوضات مع المصري حول شيكابالا، عاد وعرض اللاعب على الاتحاد، لكننا رفضنا لأننا كنا قد أكملنا صفوفنا بالفعل".

عرض متأخر

لم يكن الاتحاد السكندري والمصري هما فقط من أرادا ضم شيكابالا في يناير، فحسب المصدر المقرب من اللاعب، فإن المقاولون العرب حاول ضم شيكابالا في الساعات الأخيرة من فترة الانتقالات الشتوية.

ووافق بالفعل على عرض الذئاب، لكن قابلتهم مشكلة في تحويل المقابل المادي المقدر بـ 40 ألف لنادي أبولون بسبب ضيق الوقت قبل غلق باب القيد، لتتعثر الصفقة.

العودة لأبولون

هنا لم يكن أمام شيكابالا سوى العودة لنادي أبولون اليوناني من جديد، واستكمال فترة إعارته حتى نهاية الموسم الجاري.

فيقول هنا المصدر المقرب من اللاعب لـ FilGoal.com: "شيكابالا لم يكن يفضل العودة لأبولون لسببين. الأول هو ضعف المقابل المادي وغلاء المعيشة في اليونان، والثاني هو ضعف المستوى الفني للفريق الذي يحتل المركز الأخير في الدوري اليوناني، خاصة أنه أراد التواجد أمام أنظار الجهاز الفني لمنتخب بقيادة خافيير أجييري قبل كأس الأمم الإفريقية 2019 أملا في التواجد بالبطولة".

وأتم "نادي أبولون يتمسك في الأساس بتواجد شيكابالا، ورئيس النادي يراه اللاعب الأهم في الفريق، وبالتالي سيعود اللاعب إلى فريقه وربما يخضع لعقوبة مالية بخصم راتب شهر من مستحقاته، وينتظم مع الفريق حتى نهاية الموسم بداية من الأحد المقبل".

وكان شيكابالا قد انتقل إلى صفوف أبولون اليوناني على سبيل الإعارة من في الصيف الماضي.

وخاض شيكابالا 11 مباراة مع فريقه اليوناني وسجل هدفا وصنع آخر.

طالع أيضا

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا فى الجول لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا