الارشيف / أخبار العالم / وطن

“شيعي أم سني”.. مذهب الفنان الراحل عبدالله الباروني يثير جدلا واسعا بالكويت “لا يجوز الترحم عليه”!



تسببت بعض التغريدات لعدد من النشطاء في الكويت عن حقيقة مذهب الفنان الكويتي الراحل عبدالله الباروني، في انقسام واختلاف حاد بين المغردين.

وبدأ السجال على “تويتر” عندما قال بعض النشطاء إن “الترحم” غير جائز على “الباروني” إذا كان شيعي المذهب.

بينما رفض فريق آخر هذا الطرح ووصفوه بالتزمت والتخلف.

وذكر أحدهم “إن كان سني او شيعي بالنهاية يشهد ان لا اله الا الله ومحمد عبده ورسولة ، وشخص ماشفنا منه الا كل خير”.

وتوفي الباروني، صباح الثلاثاء، عن عمر ناهز 44 عاماً، فيما أشار بعضُ مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعيّ، إلى أن سبب الوفاة سكتة قلبية.

 

وتفاعل نشطاء موقع “تويتر” مع خبر وفاة الفنان، معبرين عن صدمتهم، من خلال هاشتاغ #عبدالله_الباروني.

 

يذكر أن عبد الله الباروني ممثل كويتي من مواليد 1973. بدأ التمثيل عام 1991، من خلال مشاركته في مسرحية “فري كويت” أما مشاركته في الدراما فكانت عام 1998 من خلال مسلسل “زمن الإسكافي” بدور “صخر”.

 

وفي عام 2003 شارك عبد الله الباروني في عدد من الأعمال الهامة منها: “رحلة بوبلال”، “ياخوي”، “حتى التجمد” وفي عام 2004 و2005 شارك عبد الله الباروني أيضاً في “شباب كول”، “مال وأحلام”، “الأخرس”، “ان فات الفوت”، وغيرها، وحصل الراحل على جائزة أفضل ممثل دور ثاني في “مهرجان الكويت المسرحي” عن مسرحية “صانع السفن”.

 

وفي عام 2007 شارك في أكثر من 5 أعمال درامية ومنها: (رحلة شقى، في البيوت أسرار، الأصيل، أوه يا مال وغيرها).

 

أما آخر أعماله وأبرزها عام 2013 كانت “أيام العمر”، و”بركان ناعم”، و”حبيبة”.



ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا وطن لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى