أخبار العالم / المساء برس

خلافات على تقاسم مليار تُفشل عقد البرلمان لمصادقة قرار كارثي



صنعاء – المساء برس| كشف مصدر رفيع بصنعاء عن خلافات بين مسؤولي “الشرعية” وأعضاء البرلمان الذين أعلنوا تأييدهم للتحالف منذ 2015 ومن لحقوا بهم ممن استطاعت الرياض استقطابهم بهدف عقد برلمان مكتمل النصاب لتمرير بعض القرارات.
وقال الكاتب السياسي المعروف احمد الحبيشي في صفحته على الفيس بوك إنه كان من المقرر أن تُعقد السبت الماضي جلسة برلمانية خارج اليمن بدعم سعودي، وأن الجلسة التي سعت لعقدها الرياض كان هدفها أن يصادق عدد من أعضاء مجلس النواب المقيمين في الرياض والإمارات والقاهرة والأردن على اتفاق سبق وأن وقع عليه كلاً من الرئيس المنتهية ولايته عبدربه منصور هادي ورئيس حكومته مع الحكومة .
وكشف الحبيشي إن القرار الذي تم توقيعه بين حكومة هادي وحكومة الرياض “تتعهد بموجبه حكومة الشرعية – وصفها الحبيشي بالخونة – بالامتناع عن استخراج النفط في جميع المحافظات اليمنية المحاذية لصحراء الربع الخالي وهي المهرة وحضرموت ومأرب والجوف”، مشيراً إلى أن القرار كان بمقابل مبلغ “مليار تدفعها لهادي ومسؤوليه والنواب الذين سيصادقون على هذه الصفقة”.
كما كشف الحبيشي عن أن “الخلافات حول طريقة اقتسام المليار كان السبب في فشل اجتماع مجلس النواب في الرياض يوم أمس الأول”، لافتاً إلى أنه سيكشف المزيد من التفاصيل بهذا الخصوص حيث اختتم الحبيشي منشوره بالقول “وللقصة بقية!!”.

ملحوظة خبر 24 | اخبار على مدار 24 ساعة : انقر هنا المساء برس لقراءة الخبر من مصدره.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا